السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

النفط إلى أدنى مستوى في 13 شهراً والملاذات الآمنة تنتعش

النفط إلى أدنى مستوى في 13 شهراً والملاذات الآمنة تنتعش
توقع محلّلون أن يلقي الهبوط السريع لأسعار النفط بظلاله على أسعار الأسهم المحلية في تعاملات الأسبوع الجاري.

وأكد المحلل المالي جاك أبوشقرة أن الأسهم في سوق دبي المالي تسلك مساراً نزولياً منذ فترة ، وأن تراجع أسعار النفط سيدفع بدوره على بيع الأسهم.

أما بالنسبة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، فأكد أن الهبوط السريع لأسعار النفط سيؤثر بشكل مباشر في مسار الأسهم المدرجة، خصوصاً أن الإيرادات الحكومية وإنفاقها مرتبطان بشكل وثيق بتحركات أسعار النفط.


وتابع أن المستثمرين والمؤسسات المالية الكبرى باتت تخشى تصحيحاً كبيراً في الأسواق العالمية، الأمر الذي يقود عدداً من المستمثرين إلى العزوف عن الشراء.


ومن جهته، أكد المحلل المالي حسام الحسيني أن السوق يعاني من غياب السيولة وأن الرغبة متدنية في الشراء لدى المضاربين والمؤسسات على حد سواء.

ورأى أن النظرة بالنسبة لاتجاهات الأسواق لا تزال ضبابية في الوقت الراهن، معتبراً أن الأسواق المحلية وأسهم الشركات تتقلب وتمر في دورات هبوط وصعود.

واعتبر أن المشكلة تكمن في أن المستثمرين الأفراد يقبلون عادة على الشراء في أوقات غير مؤاتية، بل خاطئة، موضحاً أنهم يشترون عندما تكون الأسهم مرتفعة ويبيعون عندما تكون متدنية، بدلاً من الاحتفاظ بالأسهم على المدى الطويل.

ومن جانبه، أكد المحلل المالي إيلي عبود أن مضاعف الربحية لدى الشركات المدرجة آخذ في الارتفاع، إي إن العوائد الربحية آخذة في التراجع.

ولفت إلى أن التباين بين القطاعات يتواصل مع تحسن أداء الشركات المدرجة في قطاع التأمين من جهة ومعاناة قطاع العقار من جهة أخرى.

وتوقع أن تعاني الأسواق المحلية من ضغط الأسهم القيادية ذات الوزن الثقيل كأسهم إعمار وداماك، مع ابتعاد المحافظ الكبرى خشية التأثير السلبي لأسعار النفط، مؤكداً أن استثمارات المؤسسات شديدة التأثر بتقلبات أسعار النفط.

ويذكر أن سوق دبي المالي تراجع 0.8 في المئة الأسبوع الماضي فيما فقد سوق أبوظبي للأوراق المالية 1.4 في المئة.استطاعت بورصة اليابان أن تحافظ على تماسكها في عاصفة التراجعات ليغلق نيكاي بانخفاض أسبوعي طفيف بلغت نسبته 0.16 في المئة، وذلك مع الإعلان عن فوزها باستضافة إكسبو 2025، وذلك في عملية التصويت التي جرت على هامش الاجتماع العام لمنظمة المعارض الدولية الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس على مدى يومين.

وتنافست على الاستضافة كل من أذريبجان وروسيا واليابان، وحصلت خلاله اليابان على 92 صوت، مقابل 61 صوت لمصلحة روسيا في الجولة الثانية، وذلك بعد أن تم استبعاد أذربيحان ذات الأصوات الأقل في الجولة الأولى. بينما هبط مؤشر شنغهاي الصيني بنسبة 3.72 في المئة مع تخوفات بتصاعد حدة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة.إكسبو 2025 يدعم تماسك نيكاي