الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

«دبي» يواصل التراجع .. و«أبوظبي» يتحول للأخضر

واصل المؤشر العام لسوق دبي المالي تراجعه ليغلق منخفضاً بنسبة 0.44 في المئة، بينما غيّر مؤشر سوق العاصمة الاتجاه السلبي لينهي جلسة اليوم بارتفاع نصف نقطة مئوية، مدعوماً بأداء القطاع البنكي في الوقت الذي اتجه الأجانب والمؤسسات إلى البيع في سوق دبي والشراء بكثافة في سوق العاصمة.وأكد المحلل في شركة أم أي جي، بيل بارد، أن بعض المتعاملين في سوق أبوظبي يأملون أن يكون تراجع أسعار النفط بلغ مداه، وأن ترتد الأسعار صعوداً مع ترقب اجتماع أوبك المقبل.

واعتبر أن عمليات الاندماجات المتوقعة في المصارف قد تدعم أداء هذا القطاع.

لكنه أكد أن الحذر يبقى سيد الموقف، وأن المعنويات غير مرتفعة، لا سيما مع تقلب الأسواق المحلية التي تدور حالياً في فلك الأسواق العالمية، وكذلك تدني السيولة بشكل عام.


وأغلق مؤشر سوق دبي عند مستوى 2727 نقطة بالتزامن مع صعود السيولة إلى 158 مليون درهم، مقارنة مع 76 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وفقد قطاع العقار 1.25 في المئة بعد نزول سهم إعمار 1.25 في المئة.

وتراجع قطاع التأمين نحو 2.85 في المئة وقطاع السلع الاستهلاكية 1.67 في المئة.

وفي المقابل، ارتفع قطاع البنوك 0.55 بعد تقدم سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.22 في المئة، برغم نزول سهم بنك دبي الإسلامي 1.13 في المئة.

وفي هذا الإطار، بلغ صافي استثمار الأجانب في سوق دبي نحو 26 مليون درهم، كمحصلة بيع وصافي استثمار المؤسسات 18 مليون درهم كمحصلة بيع أيضاً.

من جهته، أكد المحل المالي علاء زريقات أن سوق دبي المالي ينزف ببطء بضغط من القطاع العقاري، الذي يعاني من تراجع أسعار الوحدات السكنية.

ولاحظ أن التراجع في السوق يأتي بضغط من الأسهم القيادية مثل سهم دبي الإسلامي وإعمار.

وصعد سوق أبوظبي 0.5 في المئة أمس إلى 4971 نقطة بالتزامن مع انتعاش السيولة إلى 253.4 مليون درهم، مقارنة مع 117.4 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وصعد قطاع البنوك 0.48 في المئة، بعد تقدم سهم بنك أبوظبي الأول نحو 0.42 في المئة، فيما قفز قطاع الخدمات المالية 3.64 في المئة.

وصعد قطاع السلع الاستهلاكية 1.7 في المئة، فيما فقد قطاع الطاقة 2.5 في المئة بعد تراجع سهم دانة غاز نحو أربعة في المئة.

وفي هذا الإطار، بلغ صافي استثمار الأجانب في سوق أبوظبي نحو 65 مليون درهم كمحصلة شراء، وصافي استثمار المؤسسات 7.7 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً.
#بلا_حدود