الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

المطالبة بمحفزات توقف التصحيح العقاري

طالب مديرو شركات تطوير عقاري في دبي بمحفزات تنشط المبيعات وتضع حداً لعملية التصحيح التي يشهدها السوق منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ودعوا إلى منح المستثمرين إقامات دائمة في الدولة لجذب الاستثمارات، خاصةً أن الدولة تعد مقصداً لملايين العرب والأجانب الراغبين في الإقامة الدائمة.

وقال المدير العام لشركة دبي للاستثمار العقاري الدكتور راشد حاجي، إن شركات التطوير العقاري مطالبة بتقديم المزيد من التسهيلات لتحفيز مبيعات القطاع العقاري.

وطالب بتقديم المزيد من التسهيلات عبر تعديل نسبة التمويل المقدرة حالياً بنحو 75 في المئة للمقيم و80 في المئة للمواطن، فضلاً عن تقديم تسهيلات في الدفع وإعفاءات من رسوم الصيانة.

ولفت إلى أن النسبة الحالية البالغة أربعة في المئة مرتفعة بالنظر إلى وضع السوق العقاري الحالي.

وأوضح أن السيولة في السوق متوافرة سواء من جانب الأفراد أو المؤسسات أو البنوك، لكن ضعف الثقة والرغبة يدفعان من يملك سيولة إلى التريث وعدم المخاطرة.

وتوقع حاجي، أن يكون لسياسة التحفيز التي أقرتها الحكومة في وقت سابق من العام الجاري آثار إيجابية على القطاع.

من جهتها، قالت مديرة مركز إدارة وتشجيع الاستثمار العقاري ماجدة الراشد إن التحفيز الذي أقرته الحكومة كفيل بتنشيط السوق العقاري في الإمارة.

وأشارت إلى أن دبي تمنح جملة من التحفيزات للأجانب منها التملك الحر 100 في المئة، لافتة إلى أن اهتمام الأجانب بعقارات دبي في تزايد وهو ما تعكسه الإحصاءات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي بخصوص حجم التداولات اليومية للعقارات في الإمارة.

بدوره، أكد المدير العام لشركة السعادة العقارية نبيل العوضي، أن السوق يعطي مؤشرات جيدة حول نهاية عملية التصحيح التي تشهدها الأسواق منذ أكثر من عامين.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة الوليد الاستثمارية محمد المطوع إن منح تأشيرة دائمة لملاك العقارات الأجانب من أهم أدوات تحفيز السوق العقاري في الإمارة.

وطالب بضرورة العودة إلى نظام العمولة السابق الخاص بالدائرة بدلاً من الحالي الذي يقضي بدفع نحو أربعة في المئة للدائرة من البائع والمشتري.
#بلا_حدود