الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

المستورد ومحدودية الدعم يكبدان «دواجن رأس الخيمة» 4 ملايين درهم

محمد الدويري - رأس الخيمة

تكبدت شركة رأس الخيمة للدواجن والعلف خسائر تقترب من أربعة ملايين درهم خلال الربع الثالث من العام الجاري نتيجة شراسة المنافسة مع المستورد ومحدودية الدعم وتراجع الأمن الحيوي للمزارع ضد المخاطر الخارجية في البيئة المحيطة بها.

وأوضح مصدر في الشركة التي تنتج ما يتراوح بين أربعة إلى خمسة ملايين دجاجة سنوياً ونحو 16 مليون بيضة، أن ارتفاع تكاليف الإنتاج المحلي مقارنة مع الإمارات الأخرى والدول الموردة منح المستهلك مساحة واسعة لتفضيل المنتجات الأجنبية على المحلية.

ولفت إلى أن تراجع الأمن الحيوي لمزارع الشركة في مواسم محددة من السنة، تسبب في ارتفاع نسبة نفوق الطيور إلى 20 في المئة سنوياً، مقارنة مع الوضع الطبيعي الذي لا يتعدى خمسة في المئة في أسوأ الأحوال.

وبين أن انتشار العزب العشوائية بجانب مزارع الدواجن، واستخدام الطرق الخاصة بالمزارع من قبل العامة، أثر بشكل كبير في حجم الإنتاج.

ويؤكد مستهلكون أن أسعار الدواجن المستوردة تنخفض بشكل كبير عن نظيرتها المحلية إلى ما يقارب 75 في المئة وفقاً لنوعها ومكان إنتاجها، مشيرين إلى أنها تباع بنحو أربعة دراهم للكيلو خلال العروض الترويجية.

وأوضحت عهد محمد، وأم أحمد الشحي، وعلياء علي، أنهن يفضلن الدواجن الطازجة المستوردة من دول مجاورة، مشيرتان إلى أن أسعارها منافسة وجودتها عالية مقارنة بأسعار المنتج المحلي المرتفع.
#بلا_حدود