الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

الأسهم المحلية في دوامة التراجع

الأسهم المحلية في دوامة التراجع
أبقى غياب الثقة سوق دبي المالي في دوامة التراجع، ليفقد 1.15 في المئة بضغط من إعمار، فيما فقد سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.8 في المئة بضغط من قطاع الطاقة.

وقال المحلل المالي فادي غطيس إن الثقة مفقودة في الأسواق المحلية في الوقت الراهن، وأن معنويات المتعاملين لا تشجعهم على دخول سوق الأسهم في الوقت الحاضر.

وأضاف أن مؤشر القطاع العقاري يضغط بصورة مباشرة على المؤشر الرئيس لسوق دبي، مؤكداً على عدم انعكاس الإيجابيات المرتبطة بالتحضير لإكسبو على القطاع.


وفقد مؤشر القطاع العقاري نحو 1.35 في المئة من قيمته متاثراً بأداء سهم إعمار، الذي تراجع 1.9 في المئة، وسهم ديار الذي هبط 5.8 في المئة.


وأشاء غطيس إلى صعوبة التنبؤ بانتهاء دوامة التراجع، التي قد تمتد لأسابيع، ومع ذلك، رأى أن أسعار بعض الأسهم جاذبة للشراء مع وصول قيمتها السوقية لمستويات متدنية.

ونزل سوق دبي المالي إلى 2550.5 نقطة بالتزامن مع ارتفاع السيولة بشكل هامشي إلى 244 مليون درهم، مقارنة مع 235.3 مليون في الجلسة السابقة مع اتجاه الأفراد نحو البيع، إذ بلغ صافي استثماراتهم نحو45.1 مليون درهم محصلة بيع، وكذلك بلغ صافي استثمار الأجانب نحو 3.9 مليون درهم محصلة بيع.

وانخفض قطاع السلع الاستهلاكية 3.25 في المئة بعد نزول سهم «دي إكس بي أي» 3.7 في المئة، ونزل قطاع التأمين نحو 2.8 في المئة بعد تهاوي سهم سلامة 6.11 في المئة.

وفي هذا الإطار، أكد المحلل المالي إيلي عبود أن الأسواق تحتاج إلى دخول سيولة مؤسساتية لدعم مسار الأسهم، ورجح استمرار المنحنى النزولي على المدى القصير.

ونزل سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 0.8 في المئة إلى 4836 نقطة بالتزامن مع تراجع السيولة إلى 137.7 مليون درهم مقارنة بـ 411.3 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وانخفض قطاع البنوك 0.86 في المئة، إثر تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 1.4 في المئة، أما قطاع الطاقة فخسر 1.9 في المئة، بعد هبوط سهم طاقة 7.9 في المئة