الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

تحديث المعايير الشرعية لـ «دبي المالي»

أصدر سوق دبي المالي أمس نسخاً محدثة من معاييره الشرعية الثلاثة، وهي معيار الأسهم الصادر في 2007، معيار الصكوك الصادر في 2014 ومسودة معيار صناديق الاستثمار التي طرحها السوق للتشاور في 2018.

وتعد معايير سوق دبي المالي المتوافقة مع الشريعة أول معايير إسلامية في العالم تناولت بالتفصيل الأدوات والأوعية الاستثمارية الإسلامية مثل الصكوك والأسهم وصناديق الاستثمار الخضراء، ودعت إلى التوسع في استخدامها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي عيسى كاظم، أن السوق يسهم بفاعلية في الجهود الرامية إلى تعزيز مكانة دبي في قطاع الاقتصاد الإسلامي من خلال العديد من المبادرات النوعية التي أقدم على تنفيذها منذ 2007، وفي مقدمتها توفير البيئة المعيارية الداعمة لنمو القطاع، علاوة على توفير تصنيفات الشركات المدرجة وفق تقيدها بأحكام الشريعة الإسلامية واحتساب الدخل غير المتوافق، وكذلك توفير آلية احتساب الزكاة، وحث المستثمرين على إخراجها. وقد قدمت تلك المبادرات عوناً كبيراً للمستثمرين الحريصين على الاستثمار وفق ضوابط الشريعة الإسلامية الغراء.

وأوضح أن سوق دبي المالي العالمي يعكف حالياً على إصدار معيار جديد حول صناديق الاستثمار.

ووفق تقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2018 - 2019، يتنامى تأثير قطاع التمويل الإسلامي بسرعة وسط طلب متزايد على التمويل المتوافق مع الشريعة. وتقدر قيمة أصوله بمبلغ 2.4 تريليون دولار في 2017، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 3.8 تريليون دولار بحلول 2023.
#بلا_حدود