الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

التباطؤ الاقتصادي يبقي أسعار النفط ضعيفة في 2019

توقع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، أمس، أن يتوقف انخفاض أسعار النفط، وأن تعاود الارتفاع بمرور الوقت، مؤكداً أنه لو لم تخفض أوبك الإنتاج لوصلت أسعار النفط إلى ما بين 45 و50 دولاراً للبرميل. وعلى الرغم من ذلك، فإن توقعات الأسعار في العام المقبل تظل ضعيفة في ظل حالة من التباطؤ الاقتصادي.

وقال بنك مورغان ستانلي الأمريكي إن الخفض كاف على الأرجح لموازنة السوق في النصف الأول من 2019 والحيلولة دون ارتفاع المخزونات.

وتوقع البنك أن يبلغ برنت 67.5 دولار للبرميل بحلول الربع الثاني من 2019 انخفاضاً من 77.5 دولار قبله. وشهدت العقود الآجلة لخام برنت أمس ارتفاعاً، بعد أن اتفقت أوبك وبعض المنتجين المستقلين يوم الجمعة على خفض الإمدادات ابتداء من يناير المقبل، بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً، إذ يقلص أعضاء أوبك الإنتاج بمقدار 800 ألف برميل يومياً، بينما يخفض المستقلون إنتاجهم بواقع 400 ألف برميل يومياً.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 36 سنتاً أو ما يعادل 0.6 في المئة مقارنة مع الإغلاق السابق.

وقال متعاملون إن إغلاق حقل الشرارة النفطي في ليبيا أيضاً، والبالغ إنتاجه 315 ألف برميل يومياً أسهم في دفع برنت للارتفاع، لكن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي انخفضت عشرة سنتات مقارنة مع التسوية السابقة، متأثرة بارتفاع الإنتاج الأمريكي، في الوقت الذي لا يشارك قطاع النفط الأمريكي المزدهر في التخفيضات المعلنة.

في سياق آخر، أعلنت مؤسسة البترول الكويتية أنها تهدف لإنتاج 85 ألف برميل يومياً من النفط الثقيل بحلول 2020 - 2021، وإنتاج 110 آلاف برميل يومياً بحلول 2030 - 2031.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، أمس، إن المؤسسة تراقب الأسواق الأفريقية لأنها تحمل في طياتها أسواقاً واعدة لارتفاع الطلب على النفط.ولفت إلى أن الأسواق الآسيوية تظل محط أنظار المؤسسة لكون احتياجها للطاقة مستمراً في المستقبل، مضيفاً أنها محط اهتمام العالم، إذ يجري استيعاب صادرات النفط والمنتجات العالمية هناك.
#بلا_حدود