السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

«الطاقة» يهبط بسوق العاصمة .. و«دبي» دون 2500 نقطة

أنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة أمس على تراجع، متأثراً بهبوط قطاعاته الرئيسة، وفي مقدمتها قطاع الطاقة والعقارات والبنوك، كما هبط المؤشر العام لسوق دبي المالي للجلسة الرابعة على التوالي، تزامناً مع زيادة وتيرة العمليات البيعية للأسهم القيادية، في ضوء ارتفاع قيمة التداولات اليومية بالسوق مع ارتفاع مستوى القلق بتحسن قريب في أداء الأسواق المحلية التي تتأثر سلباً بتراجعات الأسواق العالمية.

وأغلق المؤشر العام لسوق العاصمة متراجعاً بنسبة 0.97 في المئة إلى مستوى 4789.3 نقطة، بقيمة تداولات لم تتجاوز 150 مليون درهم، متأثراً بتراجع قطاع الطاقة بنسبة 4.05 في المئة، متأثراً بتراجعات دانة غاز، الذي هبط بنسبة 7.53 في المئة.

وهبط قطاع العقار بنسبة 2.95 في المئة، بعد هبوط سهم الدار العقارية بنسبة 3.16 في المئة، وإشراق العقارية بنسبة 1.20 في المئة.

كما هبط قطاع البنوك بنسبة 1.11 في المئة بفعل هبوط سهم أبوظبي الأول بنسبة 0.86 في المئة، وأبوظبي التجاري بنسبة 2.58 في المئة، فيما تصدر تراجعات الأسهم الاتحاد للتأمين، والعالمية القابضة بنسبة عشرة في المئة لكل منهما.

وكذلك هبط المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 1.98 في المئة إلى مستوى 2499.93 نقطة ليهبط دون مستوى 2500 نقطة للمرة الأولى منذ ما يزيد على خمس سنوات مع ارتفاع في قيمة التداولات اليومية إلى 346.06 مليون درهم، وتراجع القيم السوقية لبعض الأسهم لمستويات تاريخية.

وتأثر المؤشر بصورة مباشرة بهبوط قطاع العقار بنسبة 3.98 في المئة مع تراجع سهم إعمار العقارية بنسبة 4.5 في المئة، ليغلق دون 3.98 درهم، فيما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.87 في المئة مع تراجع سهم بنك المشرق بنسبة 2.7 في المئة، ودبي الإسلامي بنسبة 1.56 في المئة.

وواصل قطاع السلع الاستهلاكية تراجعه بنسبة 4.68 في المئة، بفعل هبوط سهم دي أكس بي بنسبة 5.4 في المئة، وكذلك تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 2.78 في المئة، بعد أن هبط سهم دبي للاستثمار 2.5 في المئة، بالغاً 1.17 درهم.

وانخفض قطاع النقل بنسبة 1.14 في المئة متأثراً بهبوط سهم العربية للطيران 1.2 في المئة ليصل إلى 0.980 درهم.
#بلا_حدود