الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

النفط يرتفع بدعم صعود الأسهم وتعطل إمدادات ليبية

ارتفع النفط، أمس، ليعوض خسائر كبيرة تكبدها في اليوم السابق، في الوقت الذي تلقى فيه الدعم من ارتفاع محدود في الأسهم العالمية وتراجع طفيف للدولار وتعطل غير متوقع لإمدادات في ليبيا العضو في «أوبك». ‭

وجاءت الزيادة في أسعار النفط بعد انخفاض بنسبة ثلاثة في المئة في الجلسة السابقة وسط ضعف مستمر في أسواق الأسهم العالمية ومخاوف من أن يقوض تباطؤ نمو الطلب على النفط آثار التخفيضات التي أعلنتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الأسبوع الماضي، وبعض المصدرين من خارجها، وبينهم روسيا.

وفقدت العقود المستقبلية للخام نحو ثلث قيمتها منذ مطلع أكتوبر، وسط تراجع في الأسواق المالية وتزايد المعروض النفطي.

وقال رئيس قسم التداول في آسيا والمحيط الهادي لدى «أواندا» للوساطة في العقود الآجلة في سنغافورة ستيفن إينيس، إن الغموض لا يزال سيد الموقف بشأن ما إذا كان خفض الإنتاج كافياً لإحداث تراجع ملحوظ في الإمدادات العالمية.

وأكد أن حالة العزوف العامة عن المخاطرة في الأسواق العالمية والدولار القوي يسهمان في الضغوط البيعية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 33 سنتاً، أو ما يعادل 0.6 في المئة، عن آخر إغلاق لها مسجلة لتدور حول 60.30 دولار للبرميل.

وصعدت كذلك العقود الآجلة للخام الأمريكي 19 سنتاً، أو ما يعادل 0.4 في المئة، عن آخر تسوية لها لتدور حول مستوى 51.19 دولار للبرميل. وكانت المؤسسة الوطنية للنفط بليبيا أعلنت في وقت متأخر من حالة القوة القاهرة في الصادرات من حقل الشرارة النفطي، أكبر حقل نفطي في البلاد، بعد أن سيطرت مجموعة مسلحة محلية على الحقل.

وقالت المؤسسة في بيان إن إغلاق أكبر حقولها النفطية سيتسبب في خسائر في الإنتاج تُقدر بنحو 315 ألف برميل يومياً، وخسارة إضافية قدرها 73 ألف برميل يومياً في حقل الفيل النفطي.

إلى ذلك، أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، نية بلاده خفض إنتاجها من النفط بما يتراوح بين 50 ألفاً و60 ألف برميل يومياً على الأقل في يناير، بموجب اتفاق الإنتاج العالمي الذي جرى التوصل إليه الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن بلاده تعتزم خفض إنتاجها بصور تدريجية.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها، ومن بينهم روسيا، قالوا الأسبوع الماضي إنهم سيخفضون إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يومياً.

يذكر أن مجموعة من المصدرين بقيادة «أوبك» أعلنت يوم الجمعة الماضي خفضاً بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً من إمدادات النفط الخام، اعتباراً من يناير المقبل على أساس مستويات إنتاج أكتوبر 2018.
#بلا_حدود