الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

ماليزيا تتقدم باتهامات جنائية ضد «غولدمان ساكس»



تقدمت ماليزيا باتهامات جنائية ضد وحدات في مؤسسة غولدمان ساكس الأمريكية للخدمات المالية والاستثمارية، تشمل ما قالت إنه بيانات كاذبة بشأن بيع سندات خاصة بصندوق الدولة السيادي الماليزي، المعروف باسم «أم دي بي1».

وبحسب بيان أصدره النائب العام الماليزي تومي توماس، وجهت الاتهامات بموجب قوانين الأوراق المالية في البلاد.

وأضاف البيان أنه تم أيضاً توجيه اتهامات ذات صلة ضد تيم ليسنر وروجر نج بالإضافة إلى موظفين سابقين في صندوق الدولة السيادي.

وكانت فضيحة الاحتيال والرشوة التي تورطت فيها شركة غولدمان ساكس في ماليزيا تفاقمت الشهر الماضي، بعدما رفعت شركتان استثماريتان في أبوظبي دعوى قضائية، نتيجة تعرضهما لخسائر بسبب الدور المحوري للشركة في القضية. ووفقاً لوكالة بلومبيرغ، فإن شركتي «الاستثمارات البترولية الدولية» (إيبيك) و«آبار للاستثمارات» ذكرتا في دعوى قضائية أن مجموعة غولدمان ساكس دفعت رشى لمسؤولين سابقين في الصندوق ليوافقوا على التلاعب وتضليل «إيبيك» و«آبار»، وإساءة استخدام اسمي الشركتين وشبكاتهما وبنيتهما التحتية لتعزيز مخططاتهم الإجرامية وللاستفادة الشخصية.

وألقت حالة الغضب التي أحاطت بدور غولدمان ساكس في جمع الأموال من الصندوق السيادي الماليزي بظلالها على أسهم البنك إذ انخفضت في نوفمبر الماضي بأكبر قدر لها خلال سبع سنوات، بعدما قال وزير المالية الماليزي، ليم جوان إنج، إنه سيسعى إلى استرداد جميع الرسوم التي دفعها للصفقات المرتبطة بصندوق «أم دي بي 1».وكانت غولدمان ساكس هي الضامن الأساسي للسندات في الصندوق الذي تأسس عام 2009 لتعزيز التنمية الاقتصادية في ماليزيا على المدى الطويل.

يشار إلى أن ماليزيا شهدت في الفترة الأخيرة سلسلة من الفضائح المالية التي تورط فيها عدد كبير من الشركات الأجنبية، من بينها عدد من شركات التشييد الصينية.
#بلا_حدود