الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

5 قطاعات سعودية جاهزة للخصخصة .. ولا زيادة على رسوم الوافدين

فتحت أكبر ميزانية في تاريخ السعودي التي اعتمدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمس آفاق رحبة للنمو الاقتصادي في البلاد.

وقال وزير الاقتصاد السعودي محمد التويجري إن خمسة قطاعات جاهزة للخصخصة في 2019، مشيراً إلى أن الاستثمار الأجنبي في 2018 بلغ 13 مليار ريال مرتفعاً 110 في المئة عن السنة السابقة.

وتوقع تراجع معدل البطالة بدءاً من 2019 من مستواه الحالي البالغ 12.9 في المئة، مشيراً إلى أن مساهمة المواطنين السعوديين في سوق العمل تبلغ 42 في المئة حالياً.

بدوره، قال وزير المالية محمد الجدعان أنه لا نية لتغيير رسوم الوافدين، مشيراً إلى أن أسعار الوقود تخضع لمراجعة دورية لكن لا توجد نية لزيادة أسعار الطاقة في 2019.

وتفرض الحكومة رسوماً على تعيين الوافدين واستخراج تأشيرات الإقامة لعائلاتهم، فيما يضغط القطاع الخاص من أجل تأجيل أي زيادة جديدة.

وبموجب السياسة المعلنة سابقاً، فإن أسعار الوقود المحلية مثل البنزين والديزل والكيروسين قد تزيد في 2019.

ومن جانبه، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن ميزانية السعودية للعام 2019 تخصص 33 مليار ريال (8.8 مليار دولار) لقطاعات الطاقة والصناعة والتعدين والخدمات اللوجستية.

وأضاف أن ذلك يتجاوز ثلاثة أمثال المخصص في الميزانية السابقة.وقال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أحمد الخليفي إن وضع العملة المحلية الريال مطمئن جداً، مؤكداً أن المؤسسة لن تسمح بالمضاربة عليها.

ووصف الخليفي الريال بأنه «خط أحمر ولن نسمح لأحد بأن يضارب عليه».

وأعاد التأكيد على أن مؤسسة النقد العربي السعودي لا تنوي تغيير سياسة سعر صرف الريال المربوط بالدولار.
#بلا_حدود