الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

موظفو الدعم في مكاتب سياحة غائبون في «العطلات»

تتقاعس وكالات سفر وسياحة عن خدمة عملائها في العطلات الموسمية وعطلة نهاية الأسبوع، ولا يتمكن المسافرون خارج الدولة من التواصل مع هذه المكاتب لطلب خدمات ملحة قد يحتاجون إليها خلال سفرهم.

وأكد مديرو وكالات سياحة وجود مثل هذه التصرفات في السوق، واصفين إياها بالنادرة في سوق كبير يضم أكثر من 500 مكتب ووكالة سفر وسياحة، وأشاروا إلى أن المكاتب الكبيرة والمعروفة تخصص موظفاً مناوباً يتولى مساعدة المسافرين في تلبية طلباتهم، مثل تغيير حجز الفنادق أو تغيير تواريخ السفر وغير ذلك من الخدمات الواجب توفيرها خلال العطلات.

وقال المدير العام لوكالة إيرلنك للسفر والسياحة سمير أندراوس إن التهرب من خدمة العميل في عطلات نهاية الأسبوع وغيرها من سمات المكاتب الصغيرة التي لا تمتلك الكفاءة المالية لتوظيف موظفين طيلة أيام الأسبوع.


وأضاف أن المكاتب الكبيرة أصبحت تقدم خدماتها للعملاء على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من خلال مراكز الاتصال والموظفين المناوبين بعد نهاية الدوام وفي العطل المختلفة.

من جهته حمّل رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية لإدارة الوجهات السياحية علي أبومنصر المسافرين المسؤولية بسبب تعاملهم مع مكاتب صغيرة لا تمتلك الإمكانية لتقديم خدمات على مدار الساعة.

وقال إن جميع المكاتب الكبيرة لديها فرق عمل مناوبة ومراكز اتصال بدون انقطاع وتخدم عميلها في أي وقت، لافتاً إلى أن هذه المكاتب تقدم خدمات عالية المستوى للعملاء.

من جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لشركة الفيصل للسفريات ياسين دياب إلى أن المنافسة الشديدة في سوق السفر خاصةً مع انتشار المواقع الإلكترونية المتخصصة في السفر والسياحة طورت الخدمات في القطاع، وأصبح بإمكان العملاء تلقي الردود على استفساراتهم وطلباتهم على مدار الساعة.

وأضاف أن تجاهل الردود على العملاء موجودة لكنها قليلة نسبياً وسببها المكاتب الصغيرة التي لا تمتلك الإمكانات المالية لإنشاء مراكز اتصال أو توظيف عمال مناوبين، داعياً المسافرين إلى التوجه للشركات الكبيرة.
#بلا_حدود