الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

شركات التكنولوجيا لاعب غائب في البورصات المحلية

ميشيل غاوي - دبي

دعا مختصون إلى تشجيع شركات التكنولوجيا عموماً والشركات العاملة عبر الإنترنت على الإدراج في الأسواق المحلية لإثرائها وتنويعها.

وفي هذا السياق، أكد المحلل المالي علاء زريقات أن هناك قطاعين يهيمنان على الأسواق المحلية حالياً، هما العقار والبنوك، وشدّد على الحاجة لإثراء السوق بقطاعات مختلفة، معتبراً أن قطاع التكنولوجيا غائب تماماً عن الأسواق المحلية.


وأشار إلى أنه بعد الحديث عن إدراج شركة «سوق. كوم» تم الاستحواذ عليها من قبل مجموعة أمازون العملاقة، وألغيت خططها للإدراج.


وقال إن دبي مدينة ذكية متطورة وتتقبل بسهولة شركات التكنولوجيا الصاعدة.

من جهته، أكد المحلل أيلي فياض أن المسؤولين الكبار يدركون أهمية شركات التكنولوجيا الصاعدة، وأن تأسيس شركات مثل نون للتجارة الإلكترونية يعكس هذا الإدراك.

ولفت إلى وجود توقعات مفادها أن التجارة الإلكترونية ستتغلب بمراحل على التجارة التقليدية في السنوات المقبلة، ما يفتح المجال لتأسيس العديد من الشركات في الإنترنت وربما إدراجها في الأسواق المحلية.

وتابع أن طرح هذه الأسهم في البورصة يتيح لها التوسع السريع عبر توفير التمويل الكبير اللازم.

من جهته، رجحّ المؤسس والرئيس التنفيذي لأكبر موقع إلكتروني لشراء السيارات في الشرق الأوسط «سيل إني كار. كوم، سايجن يلسن، أن هناك نمواً هائلاً في أعمال الشركات العاملة عبر الإنترنت، نظراً لزيادة ثقة الناس في المعاملات الإلكترونية، معتبراً أن الشرق الأوسط منجم ذهب للاستثمارات عبر النت.

وقال إن العمل عبر الإنترنت يحقق الشفافية ويوفر الراحة وإمكانية المقارنات الفورية بين الأسعار ويفسح المجال أمام عدد أكبر من الخيارات.