الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

تباطؤ الاقتصاد العالمي يهبط بصادرات كوريا الجنوبية

تراجعت صادرات كوريا الجنوبية قليلاً في ديسمبر الماضي مقارنة مع ما كانت عليه قبل عام في علامة جديدة لتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وقال خبراء اقتصاديون إن البيانات لم تكن مفاجأة كبيرة في ظل حرب الرسوم الجمركية بين الولايات المتحدة والصين التي ألقت بظلالها على آفاق التجارة العالمية، ودلائل تباطؤ النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة التجارة في كوريا الجنوبية إن صادرات البلاد في ديسمبر نزلت 1.2 في المئة مقارنة بها قبل عام نتيجة تراجع أسعار رقائق الذاكرة والنفط وتباطؤ الطلب من الصين، فيما نمت الواردات بنسبة 0.9 في المئة فقط.

وكان اقتصاديون توقعوا في وقت سابق نمو صادرات رابع أكبر اقتصاد في آسيا 3.3 في المئة في المتوسط وزيادة الواردات 4.2 في المئة.

وأظهرت البيانات نمو الصادرات في عام 2018 بنسبة 5.5 في المئة، نحو ثلث معدل النمو في عام 2017 البالغ 15.8 في المئة.

وتتوقع وزارة المالية مزيداً من التباطؤ في نمو الصادرات في 2019 لينخفض إلى 3.1 في المئة.

وانخفضت الصادرات إلى الصين 13.9 في المئة في ديسمبر مقارنة بها قبل عام مع تأثر الطلب من أكبر مشترٍ لسلع كوريا الجنوبية بالخلاف التجاري مع الولايات المتحدة.

وتصدر كوريا الجنوبية الرقائق المستخدمة في أجهزة الكمبيوتر والسفن والسيارات والمنتجات البترولية، كما أنها أول دولة مصدرة كبيرة تصدر بيانات شهرية للتجارة تتيح قراءة مبكرة للتجارة العالمية.
#بلا_حدود