الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

الألمان أكثر شعوب العالم تقبلاً للضرائب

الألمان أكثر شعوب العالم تقبلاً  للضرائب
أظهر استطلاع للرأي أن الألمان أكثر استعداداً من شعوب دول أخرى لتحمل الضرائب مقابل المصلحة العامة.

أعد الاستطلاع معهد بازل لدراسات الشؤون العامة والاقتصاديات بتكليف من الأمم المتحدة التي نشرت نتيجته اليوم الخميس.

استطلع المعهد خلال السنوات الثلاث الماضية وبمساعدة عدد من الجامعات والمنظمات غير الحكومية في 141 دولة مدى استعداد المواطنين لتقبل الضرائب والمساهمات المالية التي تمول بها الرعاية الصحية والتعليم وحماية البيئة والبنية التحتية والمساعدات الاجتماعية و وسائل الإعلام العام والثقافة.


وحصلت ألمانيا على مركز متوسط ضمن مؤشر من عشر نقاط يبدأ ب 1 (تقبل ضئيل) وينتهي بـ 10، أعلى معدل تقبل، حيث بلغ معدل تقبل الشعب للضرائب 0ر7 نقطة، مقابل 4ر6 نقطة للنمسا و7ر6 نقطة لكمبوديا، حيث كان مستوى تقبل المواطنين في هاتين الدولتين للضرائب مرتفعاً نسبياً أيضاً، وذلك خلافاً لدول مثل دول البلقان، حيث سجلت الصرب على سبيل المثال 1ر4 نقطة وومونتنيجرو 9ر3 نقطة ومقدونيا 2ر3 نقطة.


وحسب صحيفة «بيلد» الألمانية فإن وزارة المالية الألمانية تعد في الوقت الحالي لإجراء استطلاع رأي شامل لمعرفة ما إذا كان الناس في ألمانيا يرون الأعباء الضريبية مناسبة.

كما يسعى وزير المالية الألماني أولاف شولتس من خلال الاستطلاع لمعرفة مدى رضا دافعي الضرائب عن الخدمات التي تقدمها الدولة لهم.

وقالت نيكولا بير، الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر في ألمانيا، إنه من الأفضل للوزير شولتس أن يوفر أموال الاستطلاع وأن يستغل الفائض السنوي في الموازنة في تخفيف الأعباء الضريبية عن المواطن.