الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021
No Image Info

«النقد العربي» يخفض توقعات نمو الدول المصدرة للنفط

ﺧﻔﺾ صندوق النقد العربي ﺗﻮﻗﻌﺎته ﻟﻨﻤﻮ ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭﺓ ﻟﻠﻨﻔﻂ ﺇﻟﻰ 1.8 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ في تقرير أصدره أمس، ﻣﻘﺎﺑﻞ 4.9 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ في الإﺻﺪﺍﺭ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ، وذلك ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﺄﺛﺮ ﺍﻹﻣﺪﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ بسبب ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ، إذ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2018 ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﻧﻔسه ﺍﻟﻤﺴﺠﻞ ﻋﺎﻡ 2017.

وﻟﻢ ﻳﻄﺮﺃ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻗﻌﺎﺕ ﺍﻟﻨﻤﻮ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﺓ ﻟﻠﻨﻔﻂ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻹﺑﻘﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 3.9 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ ﻋﺎﻡ 2018، ﻭ4.2 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ ﻋﺎﻡ 2019، ﻓﻲ ﻅﻞ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻄﻠبين ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻭﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻭﺗﻮﺍﺻﻞ ﻅﻬﻮﺭ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻹﺻﻼﺡ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻱ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻧﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ.

ورصد التقرير عدداً من التحديات التي تواجهها ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻨﻤﻮ ﺍﻟﺸﺎﻣﻞ ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻣﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺘﻠﺰﻡ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﺎً ﻛﺒﻴﺮﺍً ﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ.

وشدد التقرير على حاجة الدول العربي لرفع ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻟﻨﻤﻮ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ إلى ما يزيد على خمسة في المئة ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺧﻔﺾ ﻣﻠﻤﻮﺱ ﻟﻤﻌﺪﻻﺕ ﺍﻟﺒﻄﺎﻟﺔ، مشيراً إلى أن ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﺘﺼﺎﻋﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.

وبيّن التقرير أن ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ بلغ 15 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2017، ﻭﻫﻮ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ 5.7 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻥ ﺑﻄﺎﻟﺔ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﻫﻲ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ وتبلغ 29 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺋﺔ ﺃﻱ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ.

وشدد التقرير على أن ﺭﻓﻊ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻟﻨﻤﻮ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ يستلزم ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻮﻳﻊ ﺍﻟﻬﻴﺎﻛﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﺤﻮﻝ ﻧﺤﻮ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ، ﻭﺗﺒﻨﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻹﺻﻼﺣﺎﺕ ﺍﻟﻬﻴﻜﻠﻴﺔ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﻣﺮﻭﻧﺔ ﺃﺳﻮﺍﻕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻭﺭﻓﻊ ﺍلإﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ، ﻭﺍﻻﺭﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ الخدمات.
#بلا_حدود