الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021
No Image Info

أصغر رائد أعمال بالعالم: الإمارات سباقة في إنشاء مجالس للشباب

سطّر الأيرلندي، جوردان كايسي، الذي استضافته «قمة المعرفة» بدبي، مؤخراً باعتباره أصغر رائد أعمال بالعالم، أولى حكايات نجاحه في التاسعة من عمره، بعد أن تعلم لغة البرمجة ذاتياً، وأسس شركات ناشئة تعنى بالتكنولوجيا، وفي عمر الـ 12 طوّر تطبيقاً ذكياً للعبة لاقت انتشاراً كبيراً في متجر «أبل»، وحتى اليوم، بعد مرور ستة أعوام على بداية تجربته، لم يتجاوز كايسي عامه الـ 18.

أكد جوردان، أن الإمارات سباقة بإنشاء مجالس متخصصة للشباب، وأسس قاعدة لمحبي التكنولوجيا والمهتمين بالتقنيات في دبي باعتبارها حاضنة للإبداع، ساعياً إلى تجميع أكبر عدد ممكن من المبدعين الشباب لتبادل الرؤى والأفكار والانطلاق بمشروعات مستقبلية وقودها الطاقات الشابة.

يعتبر جوردان «دبي»، من أحب الأمكنة إلى قلبه، مبدياً إعجابه برؤية الحكومة المنصبة على خدمة الشباب ودفعهم قدماً، وقال: «فكرة إنشاء مجالس للشباب تعبر عن طموحاتهم وتطلعاتهم أمر إيجابي وسبّاق.. كما أن تشكيل وزارة خاصة تديرها أصغر وزيرة في العالم أمر مثير للاهتمام وليس له مثيل في العالم».

وأضاف كايسي: «أود لقاء وزيرة الشباب الإماراتية شما المزروعي والحديث معها.. أعتبرها مصدر إلهام لي ولكل الشباب وأتمنى مشاركتها أفكاري والاستفادة من مشوارها المبدع».

ظهر ولع كايسي بالتكنولوجيا في عمر التسع سنوات مع شغفه بالألعاب الإلكترونية والكتابة عن تفاصيلها في مدونته الخاصة، واصفاً ذلك بالهواية الممتعة ليقرر بعدها ابتكار تطبيق ذكي خاص به، ويبدأ بمشاهدة مقاطع الفيديو التعليمية على «يوتيوب».

وأكد أن أسرته لم تكن متحمسة لأفكاره في البداية وقال: «لم يتمكنوا من فهم ما أردت الوصول إليه.. وأرادوا أن اهتم بدروسي أكثر.. إلا أنهم اليوم أكبر داعم لي في الإبداع».

تأثر جوردان بالمواقف من حوله، حفزه بشكل مباشر للاتجاه نحو الابتكار، فالطالب الصغير حاول مساعدة أستاذه الذي فقد سجل الطلبة ونتائج اختباراتهم، ليطوّر تطبيقاً يحمل اسم «تيك وير» يمكّن الأساتذة من إدارة معلومات الطلبة ويحفظها من الضياع، ليصل استخدامها إلى آسيا، أفريقيا وأوروبا وينال تكريماً عليه.

أسس كايسي شبكة إلكترونية متخصصة بعنوان «تيم وورلد وايد» حمّل عليها ورقة عمل أنجزها بنفسه، تعنى بدعم حركة رجال الأعمال المراهقين، موضحاً أنها تستهدف تزويد الجيل القادم من رواد الأعمال الشباب بالموارد المجانية والمخفضة التي يمكن أن تساعدهم في رحلتهم.
#بلا_حدود