الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
2

2

الذهب والألماس يستحوذان على 57% من تجارة دبي والهند

بلغ حجم التبادل التجاري بين دبي والهند 86.2 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 بواردات 56.8 مليار درهم وصادرات 20.9 مليار درهم وإعادة تصدير 8.5 مليار درهم، حسب بيانات دائرة الجمارك في دبي.

وحلت تجارة الذهب والمجوهرات في المركز الأول بنسبة 57 في المئة بواقع 28 مليار درهم، والألماس في المركز الثاني بقيمة 21 مليار درهم، والزيوت النفطية بقيمة 6.2 مليار درهم، والهواتف بما فيها الهواتف الذكية 1.7 مليار درهم، والأرز 1.6 مليار درهم.

وأشاد وفد من مجلس الأعمال ومجموعات العمل الهندية ببيئة الأعمال في دبي، مشيرين إلى أن جمارك دبي أسهمت في تنامي أعمالهم وتحقيق مردود إيجابي عليها.

وقال مدير جمارك دبي، أحمد محبوب مصبح، إن الهند تعد الشريك التجاري الثاني لدبي، موضحاً أن جمارك دبي تعمل على تطوير نماذج فعالة وخدمات مبتكرة لدعم أعمال شركائها التجاريين وخفض التكلفة وتسريع العمليات التجارية.

ولفت إلى أن 4500 شركة هندية تعمل في الإمارات، معرباً عن أمله أن يشهد العام 2019 توقيع اتفاقية اعتراف متبادل بين الإمارات والهند لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد والذي يمنح تسهيلات استثنائية للشركات الأعضاء، مشيراً إلى أن عدد أعضاء البرنامج حالياً يتجاوز 40 شركة كما سيتم إضافة شركات استوفت متطلبات البرنامج خلال الفترة القادمة. وتعتزم دبي استضافة المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد 2020.

وقالت مديرة إدارة البيانات الجمركية في جمارك دبي، المسؤولة عن تطبيق «برنامج المشغل الاقتصادي» في الدائرة، إيمان بدر السويدي، إن البرنامج أحد متطلبات اتفاقية منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة، وسيمكن الشركات المنضمة له من سهولة نفاذ بضائعها إلى الأسواق العالمية، متوقعة أن تبلغ المعاملات عن طريق البرنامج 50 في المئة من إجمالي عدد المعاملات الجمركية بحلول عام 2020.
#بلا_حدود