الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

«الدار» و«إعمار» يضغطان على «أبوظبي» و«دبي»

«الدار» و«إعمار» يضغطان على «أبوظبي» و«دبي»
تراجع سوقا دبي وأبوظبي أمس بنسبة 0.24 في المئة و0.15 في المئة على التوالي وسط عمليات لجني الأرباح إثر ارتفاع السوقين لثلاث جلسات متتالية، وجاء الانخفاض بضغط من الأسهم القيادية في القطاع العقاري المتمثلة بسهم الدار في أبوظبي وإعمار في دبي.

وقال المحلل المالي فادي غطيس إن الأسهم المحلية شهدت عمليات جني أرباح بعد صعود لثلاث جلسات متتالية وبعد اصطدام مؤشر سوق أبوظبي بحاجز مقاومة فنية.

وأضاف أن المتداولين عادوا للتركيز على نتائج الشركات مع اقتراب صدور نتائج الربع الأخير والنتائج السنوية، وذلك وسط توقعات بانخفاض أرباح الشركات العقارية ونمو أرباح القطاع المصرفي.


وتوقع غطيس استمرار تقلب الأسواق في الفترة المقبلة مع استمرار حالة عدم اليقين. كما لفت إلى أن المتداولين سيراقبون التطورات الخاصة بالمحادثات بين الولايات المتحدة والصين بشأن النزاع التجاري.


وتراجع سوق دبي قليلاً إلى 2529 نقطة أمس بالتزامن مع زيادة السيولة بشكل هامشي إلى 171 مليون درهم مقارنة مع 148.9 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وانخفض مؤشر قطاع العقار 0.88 في المئة بعد فقدان سهم إعمار 1.3 في المئة. في المقابل صعد قطاع البنوك نحو 0.15 في المئة بعد تقدم سهم بنك دبي الإسلامي 0.4 في المئة فيما تراجع سهم جي أف اتش اثنين في المئة. كما كسب قطاع السلع الاستهلاكية 1.4 في المئة بعد صعود سهم ديإكس بي أي 1.6 في المئة.

وبلغ صافي استثمار الأجانب في سوق دبي نحو 17.1 مليون درهم كمحصلة بيع وصافي استثمار المؤسسات 7.9 مليون درهم كمحصلة بيع أيضاً.

وتراجع سوق أبوظبي 0.15 في المئة إلى 4927 نقطة وسط جني أرباح بالتزامن مع تدني السيولة إلى نحو 66.6 مليون درهم مقارنة مع نحو 100 مليون درهم في الجلسة السابقة. وانخفض القطاع العقاري نحو 1.6 المئة بعد هبوط سهم الدار 1.9 في المئة. كما فقد قطاع الطاقة نحو 1.75 في المئة بعد تدني سهم طاقة 9.2 في المئة فيما تراجع قطاع الخدمات المالية 0.5 في المئة.