الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

عقود من ناسداك دبي لأسهم 12 شركة سعودية

أطلقت ناسداك دبي تداول عقود آجلة على أسهم 12 شركة سعودية تتيح مرونة المتداولين في التعامل مع التغييرات التي تحدث في أسعار أسهم هذه الشركات.

وتضم قائمة الشركات السعودية كلاً من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، مصرف الراجحي، مصرف الإنماء، شركة المراعي، شركة دار الأركان للتطوير العقاري، شركة اتحاد اتصالات، شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات، شركة التعدين العربية السعودية، شركة الأسمنت السعودية، الشركة السعودية للكهرباء، شركة كيان السعودية للبتروكيماويات، ومجموعة الطيار للسفر.

وقال محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي عيسى كاظم، إن إصدار العقود المستقبلية على الأسهم السعودية في دبي يعد إنجازاً يوفر فرصاً جديدة.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لناسداك دبي حامد علي، إن البورصة تستعد لإطلاق عقود مستقبلية على مؤشر أم أس سي آي للأسهم الإماراتية الأسبوع المقبل، وبالتحديد 15 يناير الجاري، وهو ما يفتح طريقاً جديداً لجذب مزيد من الاستثمارات من الصناديق الدولية والإقليمية، موضحاً أن المؤشر يعد معياراً تتجه إليه أعين المستثمرين من جميع أنحاء العالم، إذ يضم حالياً 11 شركة من كبرى الشركات وأكثرها سيولة في الإمارات بما فيها موانئ دبي العالمية وإعمار العقارية وبنك أبوظبي الأول.

وأضاف أن البورصة تدرس حالياً أسواقاً أخرى في المنطقة غير السعودية، لإطلاق عقود مستقبلية، إذ تشترط مدى نشاط السوق وعمقه، بالإضافة إلى عوامل أخرى مرتبطة بالتشريعات والقواعد المنظمة ومدى جاذبيتها من قبل المستثمرين على المستوى العالمي، مؤكداً أن ذلك يتحدد بالتعاون مع الوسطاء الماليين.

وذكر أن البورصة تبحث حالياً مع عدد من الشركات الإماراتية إطلاق عقود مستقبلية، ولكن هذا يخضع للطلب من قبل الوسطاء والمستثمرين، كما ندرس ضم المزيد من الشركات القيادية الكبرى في السعودية شرط أن تحظى باهتمام كبير من المستثمرين.

وأشار إلى أن العام الماضي شهد تفاوتاً في قيم وأحجام التداولات، وإن كانت قد شهدت نشاطاً أواخر العام، الذي شهد في المقابل نمواً فيما يتعلق بأنواع المستثمرين والوسطاء إضافة إلى نشاط شركات الوساطة من خارج الإمارات. وأشار إلى أن سهم موانئ دبي العالمية كان من أفضل خمسة أسهم في التداول داخل الإمارات.

وتابع أن إجمالي قيمة معاملات التمويل الإسلامي المنفذة عبر منصة ناسداك دبي للمرابحة تخطى حاجز 115 مليار دولار وهو الأعلى منذ إطلاقها، لافتاً إلى أن تلك المنصة سجلت النمو الأكبر بين منتجات البورصة الإسلامية وبلغ حجم التداول 36 مليار دولار في 2018، و28 مليار دولار في 2017، و24 ملياراً في 2016.

وأكد أن نحو خمسة بنوك تشارك في منصة التداول حالياً، وهناك مباحثات مع بنوك أخرى وسط النشاط الدائم الذي تشهده المنصة الذي يعتبر أحد أكبر نجاحات ناسداك دبي بعد تصدر منصب على إصدار الصكوك.

وأضاف أن تركيز السوق سينصب في 2019 على بناء مزيد من الشراكات محلياً وإقليمياً مع إضافة منتجات جديدة لتلبية طلبات المستثمرين من المؤسسات والأفراد على السواء، كما ستواصل تركيزها في العام الجاري على المنتجات الإسلامية، إذ إن ذلك يمثل محوراً هاماً وكبيراً لدى مستثمري العالم، مشيراً إلى أنهم يبذلون قصارى الجهد في زيادة تثقيف المستثمرين حيال الصكوك والمنتجات الإسلامية لزيادة عدد الإصدارات.

وكانت ناسداك دبي أعلنت لأول مرة عن خططها لإصدار عقود مستقبلية على الأسهم السعودية في مايو 2018، ويجري تداول العقود المستقبلية للأسهم السعودية في ناسداك دبي بالريال السعودي باعتباره عملة الأسهم الأساسية.
#بلا_حدود