الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

«مصدر» تبتكر حلاً للطاقة الشمسية في المناطق النائية

تعتزم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» إطلاق أنظمة «نور» للطاقة الشمسية المنزلية لتوفير حلول الطاقة المتجددة التجارية المخصصة للمجتمعات النائية الواقعة خارج نطاق شبكة الكهرباء في جميع أنحاء العالم.

وتمثل أنظمة «نور» حلاً متكاملاً من حيث قابلية «التوصيل والتشغيل»، وتتكون من لوحة ضوئية موصولة ببطارية تعمل بالطاقة الشمسية. وتوفر هذه التقنية طاقة كهربائية دون تأثيرات سلبية في البيئة، فضلاً عن إمكانية استخدامها لتشغيل أجهزة ومعدات كهربائية مثل المصابيح والمراوح والثلاجات وأجهزة التلفاز.

وتتيح أنظمة تخزين الطاقة الشمسية، المجهزة ببطاريات عالية الأداء، توفير الطاقة الكهربائية المستدامة بكلفة معقولة في جميع الأماكن والمناطق.

ونجحت وحدة خدمات الطاقة في «مصدر» حتى الآن في تركيب نحو 28 ألف نظام منزلي للطاقة الشمسية في كل من المغرب وأفغانستان ومصر ودول جزر المحيط الهادئ.

وتعرض أنظمة «نور» للطاقة الشمسية المنزلية في جناح «مصدر» خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يستمر حتى السبت المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

وقال المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في «مصدر»، بدر اللمكي، إن أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية تسهم في تحسين نمط الحياة في المناطق التي تفتقر إلى خدمات الطاقة الحديثة، مشيراً إلى أن «مصدر» ستسهم في توفير احتياجات الشركاء في الدول التي سيتم تزويدها بهذه الأنظمة، لا سيما حين يتعلق الأمر بتوفير الإغاثة خلال حالات الطوارئ، مثل تجهيز مشاريع الإسكان اللازمة على وجه السرعة للأسر المشردة جراء الكوارث الطبيعية.

وركبت «مصدر» أنظمة شمسية منزلية مبتكرة للطاقة المتجددة خارج الشبكة في المملكة المغربية، التي تزود 20 ألف منزل تقريباً بالطاقة في أكثر من 1000 قرية في المغرب. وفي أفغانستان، ركبت «مصدر» أنظمة شمسية في أكثر من 20 قرية ضمن مقاطعة هلمند الواقعة جنوب البلاد. ويسهم المشروع في تحسين جودة حياة أكثر من 3000 شخص.

ويغطي المشروع 545 منزلاً و55 مبنى عاماً، بما في ذلك المدارس والمساجد والعيادات، ويتكون كل نظام من ألواح شمسية كهروضوئية تم تركيبها على الأسطح، وبطاريات لتخزين الطاقة.

ويعمل النظام على تشغيل الأجهزة الأساسية مثل الثلاجات وأجهزة التلفاز ومراوح التبريد والأضواء.

وركبت «مصدر» 7000 نظام مستقل للطاقة الشمسية المنزلية في المنازل والمساجد والعيادات والمدارس والمراكز المجتمعية ضمن المناطق النائية المصرية التي لا تصلها شبكة الكهرباء الوطنية. ويتكون كل نظام من لوحين للطاقة الشمسية، مع بطاريتين، بسعة تخزين تصل إلى 48 ساعة، ووحدات إضاءة.
#بلا_حدود