الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

حققت الشركات التي أعلنت عن نتائجها المالية في سوقي دبي وأبوظبي أرباحاً أسبوعية. (الرؤية)

حققت الشركات التي أعلنت عن نتائجها المالية في سوقي دبي وأبوظبي أرباحاً أسبوعية. (الرؤية)

ارتفاع أرباح الشركات المعلنة عن نتائجها

الرؤية ـ دبي

ارتفعت الأسبوع الماضي أرباح الشركات الست التي أفصحت عن نتائج أعمالها للربع الأخير من العام الماضي، في سوقي دبي وأبوظبي، وهي أربعة مصارف وشركة عقارية وشركة في قطاع الخدمات.

وتتناقض النتائج الجيدة للشركات المدرجة مع أداء الأسهم الضعيف في الأشهر والأسابيع الماضية.


وفي القطاع المصرفي، زاد صافي أرباح مجموعة بنك دبي الإسلامي ذي الوزن الثقيل 11 في المئة العام الماضي، إلى نحو خمسة مليارات درهم، مقارنة مع 4.504 مليار درهم في عام 2017.

وفي هذا السياق، أكد المحلل المالي وليد الخطيب، أن نتائج بنك دبي الإسلامي كانت جيدة، ولكن توزيعات أرباحه المقترحة ربما خيبت آمال بعض المستثمرين، الأمر الذي أدى إلى تراجع سهم هذا البنك.

ولاحظ الخطيب أن نمو أرباح البنك لم تتناسب مع زيادة رأس مال المجموعة، وقال إنه قد يحتاج إلى بعض الوقت ليحقق مزيداً من النمو في أرباحه نتيجة زيادة رأس المال.

ولفت إلى أن توزيعات الأرباح انخفضت مقارنة مع رأس المال في عام 2018، ومع توزيعات عام 2017، حيث بلغت توزيعات الأرباح 35 في المئة من رأس المال في عام 2018 مقارنة بـ 45 في المئة من رأس المال في عام 2017. واعتبر أن نسبة توزيعات الأرباح التي تقترب من سبعة في المئة من سعر السهم تبقى جيدة.

وأشار إلى أن مخصصات البنك عند مستويات منخفضة في الوقت الراهن.

وحذّر الخطيب من أن انكشاف القطاع المصرفي بما فيه بنك دبي الإسلامي على القطاع العقاري والتباطؤ في التجزئة قد يضغطان على أرباح هذا القطاع في الفترة المقبلة.

وفي قطاع البنوك أيضاً، حقق بنك أبوظبي التجاري صافي أرباح بلغ 4.84 مليار درهم بنهاية عام 2018، بزيادة 13 في المئة مقارنة بنهاية عام 2017، كما حقق أرباحاً قياسية خلال الربع الأخير من عام 2018، بلغت 1.357 مليار درهم بزيادة 27 في المئة.

كما سجلت مجموعة بنك رأس الخيمة الوطني، صافي أرباح بلغت 917.5 مليون درهم في 2018، محققة زيادة 13.2 في المئة مقارنة بالعام السابق نتيجة الارتفاع الكبير في زيادة صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من التمويل الإسلامي.

وارتفعت أرباح مصرف الشارقة الإسلامي، بنحو سبعة في المئة نهاية العام الماضي، إلى 510.38 مليون درهم، مقارنة بأرباح بلغت 477.67 مليون درهم في 2017.

كما نما صافي أرباح بنك أم القيوين الوطني إلى 409.02 مليون درهم العام الماضي 2018 بزيادة قدرها 10.62 في المئة مقارنة بنحو 369.75 مليون درهم في عام 2017.

من جهة أخرى، ارتفعت أرباح شركة ديار للتطوير العقاري إلى 140.1 مليون درهم (2.4 فلس للسهم) بنهاية عام 2018، مقارنة بأرباح قدرها 130.4 مليون درهم تم تحقيقها خلال الفترة ذاتها من 2017.

وأخيراً، ارتفع صافي أرباح العائد على حقوق مساهمي شركة الوطنية للتبريد المركزي تبريد في نهاية العام الماضي بنسبة سبعة في المئة.
#بلا_حدود