الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

غرفة دبي: التجارة الإلكترونية لا تهدد المتاجر التقليدية

أكد رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي ماجد الغرير، أن التجارة الإلكترونية، لا تشكل أي خطر على المتاجر التقليدية، بل تعتبر داعماً أساسياً لها في ظل النمو الكبير الذي يحققه القطاع سنوياً.

وأوضح أن التجارة الإلكترونية إحدى قنوات التسويق لقطاع التجزئة، أن تصاعد المنافسة هو التحدي الأكبر الذي يواجهه قطاع التجزئة في دبي، خصوصاً مع ازدياد عدد القنوات التي تقدم منتجاتها للمستهلكين.

وقال الغرير، على هامش انطلاق فعاليات قمة التجزئة أمس في دبي، إن المستهلك أصبح الآن في وضع أقوى لانتقاء الخيار الذي يناسبه من الباقة الواسعة من المنتجات المعروضة.


ودعا الغرير أصحاب المحال التقليدية إلى مزيد من التركيز على قنوات البيع الإلكترونية لتسويق منتجاتها، مشيراً إلى أن التجارة الإلكترونية لا تزال تحقق نمواً سنوياً مطرداً، لكن العمليات اللوجستية وارتفاع تكلفتها وإدارتها أبرز العوائق أمام التوسع المستقبلي.

وأشار إلى أن المستهلك الحالي تغير، وعلى المتاجر تغير أساليب تسويقها خصوصاً مع وجود باقة واسعة من المنتجات، وارتفاع حدة المنافسة بين الشركات، كما أن السوق حالياً وصل إلى حالة من التشبع.

وفي رده على سؤال عن ارتفاع أسعار المنتجات في دبي، سواء في المتاجر التقليدية أو الإلكترونية مقارنة بالدول الأخرى مثل أمريكا وبريطانيا وفرنسا، أفاد الغرير بأن جزءاً منه غير واقعي، والجزء الآخر يتعلق بطريقة التسويق، إذ إن الكثير من المنافذ في الدول الغربية تعرض منتجاتها الرخيصة في الواجهة ما يعطي شعوراً للمستهلك بأنه يشتري منتجات أرخص، لكن هناك منتجات باهظة الثمن لدى هذه المتاجر، لافتاً إلى أن العلامات التجارية تقدم أسعاراً مختلفة باختلاف المنطقة والسوق المستهدف.

ويشارك في قمة التجزئة، التي تنهي فعالياتها اليوم الخميس، أكثر من 80 متحدثاً و900 مشارك من أبرز العلامات والتجار والعاملين في قطاع التجزئة لمناقشة مستقبل القطاع في ظل التطور الرقمي المتسارع.
#بلا_حدود