الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
No Image Info

ما هي الفاتورة الاقتصادية لكونِك امرأة؟

لا تصب المعطيات المتوافرة حول المساواة بين الرجال والنساء في سوق العمل في مصلحة المرأة، حيث لم تتقلص الفجوة بين حضور الجنسين في هذه السوق كثيراً في الـ 30 عاماً الأخيرة، حسب أرقام المكتب الدولي للعمل.

وتشير أحدث أرقام المنظمة إلى أن نسبة النساء العاملات حول العالم لم تتجاوز 45.3 في المئة مقارنة مع 70 في المئة بالنسبة للقوى العاملة من الرجال.

وفيما تُقدم هذه الأرقام لمحة عن مستوى حضور المرأة في مجال العمل بشكل عام، لا يبدو الجانب اليومي من «معاناة» النساء مع تكاليف الحياة الضرورية بالنسبة لهن مكشوفاً للجميع.

ووفقاً لدراسات عدة يكفي أن تكوني امرأة لتكبري مع تكاليف تتفاوت نسبها بين الدول، وتصل مثلاً في الولايات المتحدة إلى 1400 دولار سنوياً أكثر مما ينفقه الرجل، وفقاً لرصد لـ «فوربس».

ومن منتجات الشعر ومعالجة البشرة إلى الملابس وحتى حبوب منع الحمل، تتصاعد الفاتورة التي تتكبدها النساء يومياً مقارنة مع الرجال في مجالات ومنتجات بعضها يقتصر استخدامه حصراً على بنات حواء،

وهذه مجموعة معطيات من أحدث الدراسات العالمية حول مستوى الإنفاق الخاص بالنساء:

35 كوباً من ستاربكس

وفقاً لصحيفة «ديلي ميل»، فإن متوسط ما تنفقه المرأة يومياً على مستحضرات التجميل يبلغ 2.39 جنيه إسترليني (3.13 دولار) ليقارب المبلغ 17 جنيهاً في الأسبوع و 872 جنيهاً (1142.56دولاراً) سنوياً.

وحسب دراسة أخرى لـ (Fragrance direct) نشرت 2019 يبلغ متوسط إنفاق المرأة البريطانية على تجميل الوجه وحده 113.77 جنيه إسترليني، وهو سعر يمكّن المرأة عند توفير مبلغه من شراء تذكرتي طيران بين لندن وبرشلونة، أو 35 كوباً من لاتيه الفانيلا من ستاربكس، أو اشتراك سنوي في «سبوتيفاي» للبث الموسيقي، أو 16 قطعة توست الآفوكادو للإفطار.

دبي الأغلى في «الشعر»

تمثل تكلفة منتجات الشعر ومعالجته إحدى أهم عناصر فاتورة «كونك امرأة»، إذ يتجاوز متوسط ما تدفعه السيدات في هذا المجال كثيراً نظرائهن الرجال، وتزيد منتجات العناية بالشعر للنساء عن نظيرتها المخصصة للرجال بعدة دولارات.

وحسب أحدث رصد لمؤسسة Current body حول أسعار المنتجات النسائية حول العالم، حلت دبي أولاً باعتبارها أغلى مكان لخدمات معالجة الشعر بتكلفة وسطية تصل إلى 88.41 جنيه إسترليني، مقارنة مع أقل تكلفة تم تسجيلها في العاصمة الفليبينية مانيلا بـ 8.40 جنيه إسترليني.

ومؤخراً دفعت الزيادة السعرية التي تصل إلى 47 في المئة في أسعار قصات الشعر لدى النساء في فرنسا عن نظيرتها لدى الرجال هيئة حماية المستهلك هناك للاحتجاج رسمياً، حسب صحفية «لوفيغارو».

اقتصاد الأظافر

تدفع النساء النرويجيات نحو 46.04 جنيه إسترليني لخدمة مانيكير أو تشذيب الأظافر في أحد صالونات التجميل في البلاد الأسكندنافية، وهي تكلفة تتناسب في غلائها مع متوسط الراتب في البلاد الذي يقدر بنحو 33،000 جنيه إسترليني (42000 دولار)، إلاً أن أسعار الخدمة نفسها في بلدان أخرى تمثل عاملاً يرهق ميزانية الكثير من النساء الراغبات في الظهور دائماً في منتهى الأناقة والجمال.

وبعيداً عن النرويج، سجلت العاصمة الفيلبينية مانيلا أقل سعر للحصول على خدمة تشذيب الأظافر بسعر أقل 20 مرة، ما يعادل 1.9 جنيه إسترليني، وفقاً لرصد «current body».

سوق تشميع الساقين

تعد منتجات إزالة الشعر عن الساقين بالتشميع فرعاً مهماً من سوق التجميل العالمي الخاص بالنساء، وحققت فنلندا المرتبة الأولى في تكلفة هذه الخدمة بالنسبة للسيدات بسعر 73.6 جنيه إسترليني، فيما جاءت الهند في ذيل القائمة بتكلفة لا تتجاوز 3.4 جنيه إسترليني.



«منع الحمل» تكلفة إضافية

تقدم معظم البلدان التي شملتها دراسة « current body» حبوب منع الحمل مجاناً للنساء، فيما لا تزال السيدات في بعض الدول ينفقن أكثر من 23 جنيهاً إسترلينياً للتزود بها، وسجلت الدراسة أعلى تكلفة لهذه الحبوب في موسكو بسعر 23.10 جنيه إسترليني.

وإضافة إلى موانع الحمل، تتحمل النساء أيضاً تكاليف تصل في طوكيو إلى 10.88 جنيه إسترليني لشراء الفوط الصحية ومتعلقاتها فيما تنخفض هذه الفاتورة إلى 3.5 جنيه إسترليني في نيودلهي.

#بلا_حدود