السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

3 % نمو مبيعات عقارات الدخل المتوسط في دبي

ارتفعت مبيعات الشقق الموجهة لذوي الدخل المتوسط بنسبة تتراوح بين اثنين إلى ثلاثة في المئة خلال شهري يناير وفبراير من العام الجاري قياساً بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لمطورين عقاريين.

وقال عاملون في القطاع إن سوق عقارات الدخل المتوسط يعتبر الأفضل من حيث المبيعات بسبب الأسعار المغرية والتسهيلات التمويلية التي توفرها البنوك، مشيرين إلى أن الموظفين من ذوي الملاءة الجيدة يمثلون أغلبية المشترين.

وأكد مؤسس ورئيس المجلس التنفيذي لشركة بانثيون، كالبش كيناروالد، أن ذوي الدخل المتوسط يحركون السوق العقارية بالاستفادة من تراجع الأسعار بنحو ثلاثة في المئة مقارنة مع أسعار الفترة ذاتها من العام الماضي.

ولفت إلى أن أغلبية مشتري الوحدات السكنية في الفترة الحالية من الموظفين الذي يحصلون على رواتب جيدة، لافتاً إلى زيادة التوجه نحو التملك بدلاً من الاستئجار.

وأشار إلى أن الأغلبية العظمى من المشتريات كانت نقدية بدون تمويل من البنوك، ما يشير إلى الملاءة المالية لذوي الدخل المتوسط، وقدرتهم على امتصاص الفائض العقاري.

ولفت إلى تمركز الملاك الجدد في مناطق محددة مثل دبي لاند وقرية جميرا وواحة دبي للسيليكون والمدينة العالمية، لافتاً إلى أن الشركة نجحت في بيع جميع الوحدات السكنية المنجزة في قرية جميرا.

من جهته، قال المدير العام لمجموعة سامانا العقارية، آلان جيمس، إن السوق العقاري في دبي يشهد طلباً جيداً على الشقق متوسطة السعر التي تناسب ذوي الدخل المتوسط.

وأوضح أن وضع السوق الحالي يخدم الطبقة المتوسطة ذات الملاءة المالية الجيدة، إذ يتيح لها الفرصة للتملك بدلاً من الاستئجار في ظل أسعار أقل بنحو 25 إلى 29 في المئة قياساً بأسعارها قبل ثلاث سنوات.

وأشار إلى أهم ما ميّز مشتريات هذه الفئة هو الدفع النقدي الكامل دون الحاجة إلى تمويلات بنكية.

بدوره، قال مدير الأبحاث العقارية لدى فاليوسترات، حيدر طعيمة، إن 60 في المئة من مبيعات الوحدات العقارية في الفترة الماضية كانت للشقق السكنية التي يقل سعرها عن مليون درهم، والفلل التي يراوح سعرها بين 1.5 و3 ملايين درهم.

وأضاف طعيمة أن الوحدات المباعة جاهزة، ومنها نسبة كبيرة للاستخدام الشخصي، لافتاً إلى أن هذه الظاهرة تعد جديدة في السوق العقارية بدبي.

وقدّر طعيمة هبوط أسعار المبيعات بنحو اثنين في المئة قياساً مع العام الماضي، بينما يصل معدل التراجع مقارنة بالعام 2014 لنحو 27 في المئة.
#بلا_حدود