الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

أمريكا تتراجع وتنضم للحملة العالمية لحظر بوينغ ماكس

في تحول مفاجئ أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف استخدام طائرة بوينغ ماكس 737-8 لتنضم بذلك الولايات المتحدة إلى الحملة الدولية لحظر استخدام هذا النوع من الطائرات في أعقاب حادث الطائرة الإثيوبية التي راح ضحيتها 159 شخصاً يوم الأحد الماضي.

وقالت السلطات الأمريكية إن قرار حظر الطائرة، التي تعد أفضل عائلات الطائرات مبيعاً لدى شركة بوينغ، جاء بعد ظهور أدلة أن المشكلات التي تعرضت لها رحلة الطائرة الإثيوبية تشبه المشكلات التي تعرضت لها طائرة شركة (ليون إير) الإندونيسية التي تحطمت قبل خمسة أشهر.

وقال مدير إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي بالوكالة دانيال الوويل أن بيانات أقمار تتبع بيانات الرحلات والأدلة الجديدة التي ظهرت من حادث الطائرة الإثيوبية تثير الشكوك حول خصائص السلامة في الطائرة، والتي كانت موضع جدل أيضاً في حادث الطائرة الإثيوبية.

ويعد حظر الطائرة في الولايات المتحدة ضربة قاسمة لشركة بوينغ التي فقدت ملايين الدولارات من قيمتها الأسبوع الماضي فقط بعد سقوط الطائرة التي تزود الشركة بنحو ثلث أربحاها التشغيلية.

وتخشى بوينغ من أن تؤدي حملة الحظر العالمية التي تشارك فيها شركات طيران من ست قارات إلى إلغاء طلبيات بنحو 600 مليار دولار تعاقدت عليها شركات طيران من بوينغ.

وتقول شركات الطيران الأمريكية الثلاث التي تملك طائرات من هذا النوع وهي (أمريكان إيرلاينز) و(ثاوث ويست) و(يونيتد كونتينتال) أن الحظر الذي سيطبق بصورة فورية لن يؤثر كثيراً في أنشطتها، حيث تشكل الرحلات التي تسير بهذا النوع من الطائرات نحو ثلاثة في المئة فقط من مجمل رحلاتها داخل الولايات المتحدة.

وكانت هيئة الطيران الفيدرالي الأمريكية تصر حتى يوم الثلاثاء الماضي على عدم وجود أدلة تبرر حظر الطائرة.

#بلا_حدود