الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

سارة العارف ... تمزج الحداثة بالتراث في هوية الشركات



تابعت رائدة الأعمال الإماراتية سارة العارف، الشعارات التجارية للكثير من الشركات في الإمارات، ورأت أن بعضها يركز على تصميمات ذات هوية تراثية لا تواكب الحداثة، بينما يحاول البعض الآخر اقتفاء إيقاع العصر ولكنه يفقد الهوية المحلية.

واستثمرت سارة تلك المفارقة في تأسيس شركة متخصصة بتصميم هويات مؤسسية عربية عصرية للمشاريع والشركات، بحيث تمزج أصالة الجذور بروح العصر في الشعارات والهويات المؤسسية.

في بداياتها، عملت رائدة الأعمال الإماراتية سارة العارف وشريكتها السعودية لجين أبو الفرج، المتخصصة في الإبداع البصري، برخصة «انطلاق»، التي لا تتطلب إيجار مقر عمل، وأطلقتا شركة Two Thirds، التي تفضل إطلاق اسم «استوديو» عليها. وخلال أقل من عام على إطلاق الاستوديو في 2016 بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، شهد العمل نمواً كبيراً، ما دفع سارة ولجين إلى استخراج رخصة تجارية وتوسيع نشاط الشركة في تصميم الهويات المؤسسية والمطبوعات.

وتخطط سارة لافتتاح فرع في السعودية، كما اتسعت قاعدة العملاء لتغطي مدناً مثل نيويورك ولندن والكويت، ممن يحرصون على إطلاق تصاميم مبتكرة لشركاتهم ببصمة عربية معاصرة تواكب التطور المتسارع في العالم.

وتقول سارة العارف إن دراستها في مجال التصميم ودراسة شريكتها لجين في الإبداع البصري شكلتا حافزاً وعاملاً مهماً في النجاح، فالمعرفة والخبرة تعتبران من أهم عوامل التفوق في أي مجال، منوهة بدور مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي لم تألُ جهداً في تقديم أي مساعدة أو استشارة للمشروع وتقديم النصائح المناسبة والمساعدة في الوصول إلى عملاء جدد. وذكرت العارف أن الشركة تعاملت مع جهات حكومية وشركات كبيرة في القطاع الخاص.

ونصحت العارف الشباب المقبلين على تأسيس مشاريعهم الجديدة بعدم الخوف أو التردد، مشيرة إلى أن الطريق لا يخلو من الصعوبات لكن يمكن التغلب عليها بالصبر والتعلم.
#بلا_حدود