الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
No Image Info

23 شركة بسوق دبي تتداول دون القيمة الدفترية



أظهر رصد لنحو 30 شركة مدرجة بسوق دبي المالي، تداول 23 شركة دون قيمتها الدفترية، أي بنحو 77 في المئة منها، وفقاً للبيانات المالية عن عام 2018.

وتمثل القيمة الدفترية ناتج إجمالي حقوق المساهمين مقسوماً على عدد الأسهم المصدرة للشركة، وفي المقابل يتجاوز متوسط القيمة السوقية للشركات المدرجة في الولايات المتحدة مرتين قيمتها الدفترية، الأمر الذي يظهر تأثير تراجعات القيم السوقية للأسهم المدرجة بسوق دبي في مضاعف قيمتها الدفترية الذي يقاس بقسمة سعر السهم السوقي على ربحيته في عام.

ووفقاً للرصد، بلغ مضاعف القيمة الدفترية لسهم «دي إكس بي آي» 0.36 مرة، ثم شركة أملاك بمضاعف قيمة دفترية يبلغ 0.41 مرة، والإسمنت الوطنية بمضاعف يبلغ 0.45 مرة، وتليها شركة ديار للتطوير العقاري بمضاعف 0.453 مرة، فيما يبلغ مضاعف القيمة الدفترية للخليجية للاستثمارات 0.466 مرة.

أما شركة دبي للاستثمار فيقترب مضاعف القيمة الدفترية لها من 0.5 مرة، وتليها شركة الاتحاد العقارية بمضاعف يبلغ 0.57 مرة، ثم بنك الإمارات للاستثمار بمضاعف 0.59 مرة، وداماك العقارية بـ 0.6 مرة، والوطنية للتأمينات العامة بـ 0.65 مرة، ودار التكافل بـ 0.67 مرة، وإعمار بـ 0.7 مرة، والمشرق بـ 0.7 مرة، والعربية للطيران بـ 0.76 مرة، وسلامة بـ 0.77 مرة، ودبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين بـ 0.77 مرة، وسوق دبي المالي بـ 0.8 مرة، وشعاع كابيتال بـ 0.81 مرة، ومصرف عجمان بـ 0.94 مرة، والإمارات دبي الوطني بـ 0.95 مرة، والخليج للملاحة 0.974 مرة، وتبريد 0.98 مرة.

وفي هذا السياق، أكد المحلل المالي كفاح المحارمة أن تداول الشركات المحلية دون قيمتها الدفترية يظهر مدى جاذبيتها في الوضع الراهن.

وأكد أن الاختلاف بين القيمة الدفترية والسوقية ظاهرة ليست قابلة للاستمرار على المدى الطويل، موضحاً أن القيمة السوقية لتلك الشركات ستلحق بالقيمة الدفترية أو تتجاوزها مع مرور الوقت وهو أمر طبيعي.

ومن جهته، أكد المحلل المالي فادي غطيس أن تجاوز القيمة الدفترية للقيمة السوقية لا يعني بالضرورة أن هذه الشركات جاذبة للشراء، إذ إن الشركات المدرجة قد تواصل تكبد الخسائر، الأمر الذي يخفض قيمتها الدفترية مع مرور الوقت.

#بلا_حدود