الاحد - 23 يونيو 2024
الاحد - 23 يونيو 2024

5 محفزات لتأسيس شركات التكنولوجيا بأبوظبي عبر «هب 71»

أطلق سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية، خمسة محفزات جديدة لتأسيس الشركات والمشاريع الناشئة في قطاع التكنولوجيا عبر المنصة المستحدثة «هب 71» التي تم الكشف عنها أمس كإحدى المبادرات الرئيسة ببرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» نحو تعزيز مكانة الإمارة الإقليمية كواجهة للتكنولوجيا والابتكار، بقيمة 520 مليون درهم.

وأعلن سموه إطلاق صندوق استثماري بقيمة 535 مليون درهم للاستثمار في الشركات التكنولوجية الناشئة ضمن المنصة، لتصل بذلك قيمة الاستثمار الحكومي المخصص لدعم المشاريع التكنولوجية الناشئة لأكثر من مليار درهم.

وتتضمن محفزات المنصة التي تتخذ من سوق أبوظبي العالمي مقراً لها بنوداً أساسية تشمل تكاليف التأسيس، التي تتضمن تقديم الدعم المادي لمدة عامين بنسبة 100 في المئة على تكاليف السكن واستئجار المكاتب إلى جانب التأمين الصحي للشركات، التي يبلغ عدد موظفيها خمسة أفراد، فيما توفر الدعم بنسبة 50 في المئة لمدة ثلاث سنوات للشركات التي يراوح عدد موظفيها بين ستة و25 موظفاً أساسياً.


ومن المنتظر، بحسب البند الثاني للتمويل، أن يدشن مكتب أبوظبي للاستثمار صندوق الدعم التمويلي ليبدأ عمله بتاريخ 28 أبريل المقبل، لدعم القطاع الخاص ورأس المال المغامر للاستثمار في الشركات التكنولوجية الناشئة عبر المنصة.


وتتضمن المحفزات فتح نوافذ أخرى للحصول على التمويل من خلال عمل المنصة مع الشركات العالمية لتأسيس صناديق تمويل إماراتية للشركات الناشئة في الإمارة.

وتشمل المحفزات أيضاً العمل مع الجهات الحكومية والتنظيمية لتسريع وتبسيط الإجراءات الخاصة بالإقامة والتأشيرات اللازمة والتراخيص التجارية.

وسيتم وضع آلية مشتركة مع الجامعات المحلية لإرساء برامج تعزز من قدرات المواهب بما يسهم في دعم المواهب الاستثنائية ونقل المعرفة، وترسي المنصة شبكة مترابطة تتيح الاستفادة المباشرة من فرص الابتكار.

وقال رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي جاسم محمد بوعتابه الزعابي: «نجحت أبوظبي في ترسيخ مكانتها وجهة لاحتضان مبادرات الابتكار وتعزيزها، ومن هذا المنطلق، فإننا نبذل جهوداً مضاعفة لجعل أبوظبي وجهة عالمية للتكنولوجيا والابتكار، في إطار خطط وبرامج أبوظبي التنموية».

من جهته، تحدث عضو لجنة الاستثمار نائب الرئيس التنفيذي في شركة «مبادلة» وليد المقرب المهيري، في حفل إطلاق المنصة عن دور الشركة القيادي للمنصة باعتبارها مستثمراً نشطاً في مجال التكنولوجيا على الصعيد العالمي، إذ ستسهم في تقديم الدعم والتوجيه، إضافة إلى إتاحة الفرصة للوصول إلى شبكة شركائها وشركاتها المختلفة في الأسواق الدولية، فيما ستكون «مبادلة» أحد المستثمرين الفاعلين في شركات التكنولوجيا وصناديق رأس المال الاستثماري العاملة عبر المنصة.

من جانبه، أكد وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي أحمد الصايغ، أهمية المبادرة والمنصة الجديدة في تعزيز الاستثمار الناشئ وتوطين التكنولوجيا، مشيراً إلى قيام سوق أبوظبي العالمي بالإشراف التنظيمي على المنصة لتسهيل ممارسة الأعمال التجارية والمشاريع الناشئة.