الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
صفقة «كريم» تنتظر موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في 15 دولة

صفقة «كريم» تنتظر موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في 15 دولة

صفقة «كريم» تنتظر موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في 15 دولة

تحتاج صفقة استحواذ شركة أوبر على كريم مقابل 3.1 مليار دولار، والتي أعلنت بصورة رسمية، إلى موافقة سلطات مكافحة الاحتكار وحماية المنافسة في 15 دولة تعمل فيها كريم في منطقة الشرق الأوسط. وقال صندوق (أس تي في) السعودي، وهو من أكبر مستثمري شركة كريم إن صفقة أوبر مع كريم ستساعد الأخيرة على توسعة قاعدة عملاء تطبيقات حجز السيارات، وأوضح الصندوق المدعوم من مجموعة الاتصالات السعودية، والذي يعمل في مجال الاستثمارات الجريئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن الصفقة ستتيح مواصلة تطوير الاقتصاد الإقليمي.

وقال الصندوق الذي شارك في جولة استثمارية للشركة بقيمة 200 مليون دولار في 2018 إن نصيبه من صفقة استحواذ أوبر على كريم ستبلغ 274 مليون دولار، منها جزء نقدي وجزء عن طريق سندات. وكانت شركة أوبر أعلنت بصورة رسمية عن صفقة الاستحواذ على كريم مقابل نحو 3.1 مليار دولار، وهي أكبر صفقة استحواذ تقوم بها منذ تولي رئيسها التنفيذي دارا كورسروشاهي رئاسة الشركة.

وستدفع أوبر لكريم، التي يوجد مقرها في دبي بالإمارات العربية المتحدة، 1.4 مليار دولار نقداً، و7.71مليار دولار في صورة سندات قابلة للتحويل إلى أسهم، مع إتمام الصفقة، بحسب ما أعلنته الشركتان.

ووفقاً لوثيقة شروط الاتفاق سيتم تحويل الأوراق المالية إلى أسهم أوبر بسعر يعادل 55 دولاراً للسهم.

وتأتي هذه الصفقة في الوقت الذي تستعد فيه أوبر لطرح أسهمها للاكتتاب العام في بورصة نيويورك في أبريل المقبل.

ومن المتوقع أن تتقدم أوبر بملف عملية الطرح العام الأولي في أبريل المقبل، حيث من المنتظر وصول القيمة السوقية للشركة الأمريكية إلى 120 مليار دولار.

وقدرت قيمة كريم بحنو مليار دولار في عام 2016، ما جعلها واحدة من أكثر الشركات التكنولوجية الناشئة قيمة في الشرق الأوسط.

ولدى الشركة مليون قائد سيارة في أكثر من 90 مدينة في 15 دولة.

وتشير الصفقة إلى التزام أوبر بالعمل في الشرق الأوسط، حيث يوجد واحد من أكبر مستثمريها وهو صندوق الثروة السيادي للسعودي.

ولن تحتاج أوبر بعد تقييمها إلا لطرح أكثر من 16 في المئة من أسهمها لكي تكون عملية طرح أسهمها واحدة من أكبر خمس عمليات طرح أولي في البورصة الأمريكية
#بلا_حدود