الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

«إعلانات السماء» .. هل تنجح الفكرة بعد تخلي «بيبسي» عنها ؟

أعلنت شركة «بيبسي» تخليها عن فكرة التعاون مع شركة روسية ناشئة لإطلاق أقمار صناعية لتثبيت لوحات إعلانية عملاقة في الفضاء حول الأرض.

وجاء قرار بيبسي تجنباً، فيما يبدو، لموجة انتقادات قد تطال الشركة إثر الإقدام على تنفيذ هذا المشروع الأول من نوعه عالمياً، حسب موقع «space.com».

وعمل فرع المجموعة العالمية للمشروبات الغازية في روسيا مع شركة ناشئة تدعى «ستار روكيت» للإعلان عن المشروع الترويجي، باستخدام أقمار صناعية صغيرة الحجم كلوحات إعلانية تحمل شعار الشركة ومنتجاتها وتُرى من الأرض بشكل واضح من فترة الغروب حتى لحظات الشروق يومياً.


ويثير قرار «بيبسي» التساؤل حول مستقبل هذه الفكرة «المجنونة» وجدية المشروع، باعتبار أن «بيبسي» هي أول عميل رسمي للشركة الروسية الناشئة.


لوحة هائلة

وأعلنت «ستار روكيت» مطلع العام الجاري أنها ستطلق مجموعة من الأقمار الصناعية الصغيرة المكعبة الحجم (كيوبسات) إلى الفضاء لتشكيل لوحة إعلانات مدارية، وعرض إعلانات هائلة في السماء.

ويعرض موقع الشركة الناشئة رسومات توضيحية للشكل النهائي للمشروع، حيث تعد الشركة العلامات التجارية بالترويج لمنتجاتها من الفضاء.

وقالت الشركة في بيان سابق إن عملاق صناعة المشروبات «بيبسيكو» سيكون أول عملائها في هذه التجربة.



500 كيلومتر فوق الأرض

وحسب القائمين على الشركة الروسية الناشئة، فإن التكنولوجيا الجديدة ستحدث ثورة في عالم الإعلانات، عبر جعل شعارات الشركات وصور منتجاتها تبدو من السماء كمجموعة نجوم مضيئة في الليل، على أن تبدأ عرض الإعلانات فعلياً بحلول عام 2021، وفقاً لـ «مرصد المستقبل».

وحسب القائمين على الشركة فإن مجموعة الكيوبسات ستدور في مدار ارتفاعه يتراوح من 400 إلى 500 كيلومتر، وتبلغ مدة رؤيتها 6 دقائق في كل مرة.



لم تُطلق أي قمر بعد !

وحسب موقع «spacenews.com»، فإن شركة «ستار روكيت» تأسست العام الماضي، ولم تقم حتى الآن بإطلاق أي قمر صناعي.

ويضيف الموقع أنه من غير الواضح ما إذا كان لدى القائمين على الشركة الصغيرة التمويل اللازم لهذه الفكرة أو التكنولوجيا الضرورية لتنفيذها، فيما تقول الشركة إنها تعمل على جمع تمويل بقيمة 25 مليون دولار للبدء في المشروع.

وواجهت الفكرة موجة امتعاض على وسائل التواصل الاجتماعي منذ الإعلان عنها، حيث يتخوف الكثيرون من الأضرار البيئية الناجمة عن استغلال الفضاء حول الأرض لأغراض تجارية من قبل الشركات الكبرى المهوسة بالترويج لمنتجاتها.