السبت - 25 مايو 2024
السبت - 25 مايو 2024

كسور ووميض وانتفاخات.. عيوب «غالكسي فولد» التي أضرت بسمعة «سامسونغ»

كسور ووميض وانتفاخات.. عيوب «غالكسي فولد» التي أضرت بسمعة «سامسونغ»
تعمل شركة «سامسونغ» للإلكترونيات على سحب جميع عينات الهاتف الجديد «غالكسي فولد» والتي كانت قد وزعتها على مراجعين لتجربتها، وذلك وفقاً لمصادر إعلامية غربية.

وتأتي الخطوة بعد تلقي سمعة الشركة صفعة نتيجة تأجيل موعد إطلاق أول هاتف قابل للطي من صنع الشركة الكورية الجنوبية. وواجهت الشركة مشاكل عدة منذ رصد كتاب في صفحات التكنولوجيا عيوباً كثيرة في الجهاز الجديد، تضمنت كسوراً وانتفاخات ووميضاً في الشاشات، وذلك بعد يوم واحد فقط من استخدام العينات. ورغم الانتكاسة التي يتعرض لها الهاتف الجديد البالغ سعره 1980 دولاراً، إلا أن الأزمة الجديدة للشركة مازالت أبسط من أن تقارن بأزمة انفجار بطاريات هاتف غالاكسي نوت7 عام 2016 والتي دفعتها إلى التراجع عن إطلاق هذا النوع.



تدابير لتعزيز حماية الشاشة


وأعلنت الشركة أمس تأجيل إطلاق نموذجها الجديد القابل للطي بعدما وردت شكاوى من صحافيين أمريكيين عن مشكلات كبيرة في شاشاته، فيما كان من المتوقع طرح الجهاز الجمعة في السوق.

وقالت المجموعة في بيان «أخبرنا مستخدمون أن الجهاز يحتاج إلى تحسينات.. وبهدف دراسة هذه الهواتف المعادة، بشكل كامل وإجراء اختبارات مكثفة، قررنا تأجيل إطلاق غالاكسي فولد»، دون تحديد موعد جديد لإطلاقه، مضيفة «نعتزم تحديد موعد جديد للإطلاق خلال الأسابيع المقبلة.. ونعد باتخاذ تدابير لتعزيز حماية الشاشة». وكانت المجموعة قدمت هذا الهاتف في عرض ضخم أقيم في سان فرانسيسكو في فبراير. وبهذا الجهاز، أحرزت سامسونغ خطوة متقدمة على منافسيها، وخصوصاً «أبل»، من خلال تقديمها أول هاتف ذكي شاشته قابلة للطي.



مليون جهاز في 2019

وقال محللون ومستثمرون إن من المرجح أن تمثل مبيعات غالكسي فولد هذا العام أقل من نصف في المئة من إجمالي مبيعات سامسونغ السنوية. وقالت شركة سامسونغ أمس الاثنين إنها سترجئ طرح غالاكسي فولد لمدة لم تحددها لحين تحري تقارير عن العيوب المرصودة في الجهاز. وكانت سامسونغ تخطط لبيع مليون جهاز غالكسي فولد خلال 2019، أي ما يعادل أقل من نصف في المئة من 291.3 مليون جهاز هاتف ذكي باعتها الشركة عام 2018.