الجمعة - 09 يونيو 2023
الجمعة - 09 يونيو 2023

الإمارات السادسة عالمياً في صادرات التمور

الإمارات السادسة عالمياً في صادرات التمور
حلت الإمارات في المرتبة السادسة عالمياً ضمن أكبر مصدري التمور خلال العام 2018 بصادرات وصلت إلى 765 مليون درهم، حسب تقرير صادر عن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات تضم 44 مليون شجرة نخيل تنتج 160 نوعاً من التمور، موضحاً أن المغرب يستحوذ على أكثر من 41 في المئة من إجمالي صادرات التمور الإماراتية بقيمة تبلغ نحو 94.5 مليون دولار، فيما تبلغ حصة الهند 29.5 في المئة، وإندونيسيا 11 في المئة، وماليزيا أربعة في المئة، والولايات المتحدة الأمريكية 1.1 في المئة؛ وتتوزع الـ10.5 في المئة المتبقية بقيمة 9.94 مليون دولار أمريكي على بلدان أخرى مثل ألمانيا والسويد والصين.

وذكر تقرير دبي لتنمية الصادرات أن صادرات دولة الإمارات تغطي 12 دولة من إجمالي 100 دولة مستوردة للتمور، داعياً إلى زيادة الاهتمام بأسواق جذابة وكبيرة في أمريكا الشمالية وأوروبا وبعض دول الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الهند لديها إمكانات استيراد غير مستغلة تزيد عن 332 مليون دولار، والمغرب 121 مليون دولار، وفرنسا 67 مليون دولار، والمملكة المتحدة 40 مليون دولار، بالإضافة إلى العديد من الدول الأخرى.


في سياق متصل، قال التقرير إن قيمة الواردات العالمية من التمور في العام 2018 بلغت نحو 1.401 مليار دولار، وأكبر 10 أسواق استيراد عالمية هي الهند (18.3 في المئة من الواردات العالمية)، المغرب (12.2 في المئة)، الولايات المتحدة الأمريكية (7.06 في المئة)، فرنسا (7 في المئة)، ألمانيا (4.7 في المئة) وإندونيسيا والمملكة المتحدة (4.5 في المئة لكل منهما)، هولندا (3.5 في المئة)، وكندا (3.5 في المئة)؛ وتضم هذه القائمة أكثر من 60 في المئة من الواردات العالمية.وأشار إلى أن تعريفة استيراد التمور منخفضة نسبياً في أمريكا الشمالية والشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي مقارنة بالهند. وتوفر خريطة التعرفة الجمركية في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات معلومات شاملة لمساعدة المستخدمين على تحديد أولويات أسواق التصدير وتحليلها والاستعداد لمفاوضات الوصول إلى الأسواق.


يذكر أن تونس تتصدر قائمة مصدري التمور في العالم تليها إيران وباكستان والجزائر.