الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

الرئيس الصيني يزور روسيا لعقد شراكة اقتصادية استراتيجية

بدأ الرئيس الصيني شي جين بينغ، أمس، زيارة رسمية إلى روسيا، لحضور الدورة الـ 23 لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، الذي يبدأ اليوم بمشاركة قادة وممثلين لنحو 1800 شركة روسية وأجنبية من 75 بلداً.وقال شي قبيل زيارته لموسكو، والتي تتزامن مع الذكرى السبعين للعلاقات بين البلدين، إن علاقات الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين روسيا والصين وصلت إلى مستوى غير مسبوق.

وأكد أن التعاون الثنائي متعدد الأوجه بين موسكو وبكين يتميز بأهمية استراتيجية، ويعتبر عاملاً إيجابياً قوياً في ظل الأوضاع الصعبة على الساحة الدولية، مؤكداً وجود فرص جديدة لتطوير العلاقات انطلاقاً من الحاجات المشتركة للتطور والنهضة.

وأكد أن بلاده واثقة من قدرتها على التعامل مع جميع أنواع المخاطر والتحديات، مشدداً على استقرار الاقتصاد الصيني.

وأوضح أن الصين بلد يبلغ عدد سكانه 1.4 مليار نسمة، من بينهم 170 مليون شخص على قدر عالٍ من التعليم والتدريب. يذكر أن المبادلات التجارية بين موسكو وبكين ارتفعت بنسبة 25 في المئة في 2018 لتصل إلى مستوى قياسي بقيمة 108 مليارات دولار، كما تعد الصين مستثمراً مهماً جداً في الاقتصاد الروسي ومانحاً للقروض إلى روسيا.

وتعد الصين أيضاً مستثمراً مهماً جداً في الاقتصاد الروسي ومانحاً للقروض إلى روسيا في وقت انسحب فيه لاعبون دوليون آخرون، خصوصاً بسبب العقوبات.

يأتي ذلك في وقت صعّدت فيه بكين من وتيرة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، حيث فرضت الصين غرامة بقيمة 23.6 مليون دولار على الفرع الصيني لشركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات، كما فتحت السلطات الصينية مطلع الشهر الجاري تحقيقاً بشأن شركة فيديكس للنقل السريع لقيامها بتحويل طرود من هواوي. وانضمت بذلك شركتا فورد وفيديكس إلى قائمة طويلة من الشركات التي اكتوت بنيران الحرب التجارية، وشملت القائمة حتى الآن شركات هواوي، زد تي إي، غوغل، مايكروسوفت وأبل.يأتي ذلك فيما خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني لعام 2019 إلى 6.2 في المئة، نتيجة الضبابية التي تكتنف الخلافات التجارية بين بكين وواشنطن مقارنة مع التوقعات السابقة البالغة 6.3 في المئة.

وتوقع نائب المدير العام لصندوق النقد الدولي ديفيد ليبتون أن ينخفض النمو إلى ستة في المئة العام المقبل، مؤكداً أن الضبابية الشديدة ما زالت تكتنف آفاق الأمد القريب، في ضوء احتمال تصاعد التوترات التجارية بشكل أكبر.

ضغوط على الاقتصاد الصيني

يأتي خفض صندوق النقد الدولي لتوقعاته بشأن معدل نمو الاقتصاد الصيني بعد شهرين فقط من رفع الصندوق لتقديراته للنمو الصيني إلى 6.3 في المئة، ما يعكس الضغوط التي يتعرض لها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، جراء زيادة الرسوم الجمركية الأمريكية على سلع صينية بمليارات الدولارات.
#بلا_حدود