الثلاثاء - 23 أبريل 2024
الثلاثاء - 23 أبريل 2024

20 % حصة السياحة الداخلية من حجوزات بيوت العطلات

20 % حصة السياحة الداخلية من حجوزات بيوت العطلات

20 % حصة السياحة الداخلية من حجوزات بيوت العطلات

تتصدر السياحة الداخلية للمواطنين والمقيمين في الإمارات حجوزات بيوت العطلات بحصة تصل إلى 20 في المئة من إجمالي الحجوزات.

وتضم قائمة أكثر الزوار الذين يفضلون بيوت العطلات في الدولة القادمين من السعودية وأمريكا والمملكة المتحدة وفرنسا والهند.

وبحسب موقع أير بي آند بي المختص في إجراء حجوزات بيوت العطلات، تتراجع أعداد الزوار من مستخدمي بيوت العطلات في الإمارات في فصل الصيف إلى نحو النصف، مقارنة بالأشهر الأخرى من العام، أما التراجع في الأسعار نتيجة ارتفاع أعداد الشواغر فيكون نسبياً ومحدوداً مقارنة بتراجع الحجوزات.


وأشار المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «أير بي آند بي»، هادي موسى، إلى أن أي شخص يمكن أن يعرض شقته على الموقع، موضحاً أن نظام التقييم يعتمد على تجربة العملاء وليس هناك تقييم مباشر من قبل الشركة أو موقع.


واعتبر موسى أن تقييم الضيف أكثر دقة، لكونه قائماً على تجربة عملية. وأشار إلى وجود طلب كبير على بيوت العطلات، ففي العام الماضي تم حجز أكثر من 145 ألف منزل عبر الموقع، بنمو تجاوز الـ 60 في المئة.

ويرى موسى أن المقارنة بين بيوت العطلات والفنادق ليست مناسبة، إذ يعتمد الأمر على حاجة العميل وطبيعة الضيوف، وتعتبر بيوت العطلات مفضلة للكثير من الزوار من العائلات والمجموعات الكبيرة.

وأوضح أن الموقع يحصل على نحو ثلاثة في المئة من كلفة الإيجار من المضيف، الذي يقوم بتحديد السعر بنفسه، ونحو عشرة في المئة من الضيف.

وقال إن هناك فريقاً مختصاً لتقييم إجراءات الأمن والسلامة في نظام بيوت العطلات، فضلاً عن أن التشريعات المعمول بها تفرض على المضيف الحصول على المعلومات من الضيف وتقديمها لدائرة السياحة.

وأضاف أن نظام الدفع المتبع يعزز الثقة، إذ لا يتم تحويل المبلغ الذي دُفع من العميل أو الضيف مباشرة إلى صاحب المنزل إلا بعد مرور 24 ساعة على وصول الضيف، موضحاً أن الشركة مسؤولة عن حماية الممتلكات وفق نظام تأميني في حال تعرض العقار أو محتوياته لأي أضرار.