الاحد - 14 أبريل 2024
الاحد - 14 أبريل 2024

أوبك تأمل بتوازن أسواق النفط قبل العام المقبل

أوبك تأمل بتوازن أسواق النفط قبل العام المقبل

زيادة شحنات النفط الخام من السعودية إلى كوريا الجنوبية بنسبة 5.1%. (الرؤية)

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس، أنه يأمل بأن يتمكن منتجو النفط من تحقيق التوازن في السوق النفطية قبل العام المقبل.

وعلى هامش اجتماع لوزراء الطاقة والبيئة في مجموعة العشرين باليابان، قال عندما سئل عن الوضع الحالي «نأمل بأن نحقق توازن السوق قبل العام المقبل، إننا نعمل على ذلك».

وأضاف إن المملكة تسعى إلى تحقيق توازن في أسواق النفط العالمية خلال العام الجاري.


وتأتي تصريحات الفالح بعد يوم من توقعات للوكالة الدولية للطاقة بحدوث زيادة في الامدادات النفطية في السوق العالمية العام المقبل لتتجاوز الطلب، وهو ما من شأنه أن يزيد الضغوط على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).


ووفقاً لوكالة أنباء «بلومبرغ»، من المتوقع أن تسعى السعودية وحلفاؤها، وبينهم روسيا، إلى تمديد خفض الإنتاج خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وأكد الفالح أن إمدادات النفط العالمية مستقرة، ولم يحدث أي انقطاع لها، ولكنه أعرب عن قلقه إزاء الأعمال الإرهابية ومسؤولية من يقفون وراءها.

وقال الفالح «لا بد من الاستجابة السريعة والحاسمة لتهديد إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق وثقة المستهلكين».

في سياق آخر، أظهرت بيانات من هيئة الجمارك الكورية أن كوريا الجنوبية أوقفت كل واردات النفط الخام من إيران في مايو مع انتهاء الاستثناءات من العقوبات الأمريكية على إيران في بداية الشهر الماضي. وكانت كوريا الجنوبية، خامس أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، من بين الدول التي منحتها الولايات المتحدة إعفاءات لمدة ستة أشهر في نوفمبر من العام الماضي واستأنفت استيراد النفط الإيراني ابتداء من يناير من العام الجاري بعد توقف استمر أربعة أشهر.