الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

حرب الأسعار تهوي بعروض تأمين السيارات دون 2%

دفعت حدة المنافسة في تأمين السيارات إلى عودة بعض المستويات السعرية المنخفضة التي غابت عن السوق لفترة، إذ تروج بعض الشركات لعروض سعرية دون مستوى اثنين في المئة من قيمة السيارة.

وأظهر رصد لـ «الرؤية» وجود عروض سعرية على تأمين سيارات عند 1.8 في المئة، لا سيما بالنسبة لبعض السيارات المتوسطة والمرتفعة السعر.

وقال مسؤولون في قطاع التأمين إن الأسعار بدأت تتراجع منذ فترة، إلا أن مستويات التراجع بلغت ذروتها بعد اشتداد المنافسة في الأشهر الستة الأخيرة.

وأفاد رئيس اللجنة الفنية لتأمين السيارات في جمعية الإمارات للتأمين، عصام مسلماني، أن السوق عاد ليشهد حرب أسعار أوصلت الأسعار إلى ما دون اثنين في المئة، حيث تطرح بعض الشركات وثائق بـ 1.7 أو 1.8 في المئة، مضيفاً أن أسعار وثائق التأمين التي تقل عن اثنين في المئة ليست عامة، لكن وجودها دليل على طبيعة المنافسة والتسعير غير المهني، الذي لا يخضع لأصول فنية.

وتابع مسلماني، الذي يشغل منصب المدير الإقليمي لشؤون الأعمال التجارية واللوائح التنظيمية في قطاع تأمين الممتلكات والحوادث في شركة أكسا للتأمين، أن متوسط أسعار تأمين السيارات في السوق المحلي يقترب من ثلاثة أو 3.5 في المئة كمعدل إجمالي، ما يعكس جهود هيئة التأمين.

من جانبه، قال الأمين العام لجمعية الإمارات للتأمين فريد لطفي، إن أسعار وثائق تأمين السيارات تختلف من شركة إلى أخرى لكنها انخفضت بشكل عام بنحو سبعة إلى ثمانية في المئة في العام الماضي، متوقعاً أن يكون التراجع في العام الجاري في الحدود نفسها تقريباً، وأشار إلى أن الإجراءات والأنظمة التي وضعتها هيئة التأمين حدت من الممارسات الخاطئة في التسعير.

ويرى الرئيس التنفيذي لشركة الخليج المتحد لوساطة التأمين سعيد المهيري، أن الحاجة إلى السيولة أو المحافظة على الحصة السوقية تدفع بعض الشركات لاتخاذ سياسات أكثر مخاطرة وخفض الأسعار.

#بلا_حدود