الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

4 مليارات درهم تجارة رأس الخيمة مع دول مجلس التعاون خلال عام

بلغ حجم التبادل التجاري لإمارة رأس الخيمة مع دول مجلس التعاون الخليجي 4.149 مليار درهم خلال 2018، بنسبة زيادة بلغت 45 في المئة عن مستوى 2010، وبلغت نسبة التجارة الخارجية للإمارة مع دول مجلس التعاون 29 في المئة من إجمالي تجارتها الخارجية في 2018.

وأوضح تقرير صادر عن غرفة تجارة رأس الخيمة، أن دول مجلس التعاون الخليجي تصدرت مجموعات الدول من حيث حجم التبادل التجاري مع رأس الخيمة، حيث تزايد التبادل مع دول المجلس بين عامي 2010-2018 بنسبة بلغت 45 في المئة، حيث ازدادت من 2.852 مليار درهم إلى أن وصلت إلى حوالي 4.149 مليار درهم، لتشكل دول المجلس أكبر مساهم في تجارة رأس الخيمة بين مجموعات الدول لآخر سنة، حيث بلغت حصتها 29 في المئة من إجمالي التجارة الخارجية لرأس الخيمة لعام 2018.

وقالت مساعدة المديرة العامة لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال في الغرفة إيمان الهياس، أن دول مجلس التعاون الخليجي تصدرت مجموعات الدول من حيث حجم الصادرات، حيث تزايدت بين عامي 2010-2018 بنسبة 78 في المئة، من 1.626 مليار درهم، إلى 2.897 مليار درهم، لتشكل أكبر مساهم بين مجموعات الدول لآخر سنة بحصة وصلت إلى 39 في المئة من إجمالي الصادرات لعام 2018.

وأضافت أن الواردات حسب مجموعات الدول زادت واردات مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 40 في المئة خلال الثماني سنوات، لتزداد من 265 مليون درهم إلى 372 مليون درهم، في حين كانت حصتها ثمانية في المئة من إجمالي الواردات لعام 2018، كما شهد إعادة التصدير لمجموعة دول مجلس التعاون الخليجي انخفاضاً بنسبة ثمانية في المئة، حيث انخفضت من 961 مليون درهم إلى 880 مليون درهم، إلا أنها شكلت أكبر مساهم بين مجموعات الدول لآخر سنة، بحصة وصلت إلى 51.5 من إجمالي إعادة التصدير لعام 2018.

ولفتت الهياس إلى أن سلطنة عمان حظيت بالحصة الأكبر من إجمالي التجارة الخارجية لرأس الخيمة مع دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2018، ليبلغ 1.826 مليار درهم بنسبة 44.9 في المئة، ثم حلت الكويت ثانياً بحجم تبادل بلغ 859 مليون درهم بنسبة 20.7 في المئة، تلتها البحرين بحجم تبادل بلغ 725 مليون درهم بنسبة 17.5 في المئة، ثم السعودية بحجم تبادل بلغ 701 مليون درهم وبنسبة بلغت 16.9 في المئة.

واحتلت المملكة العربية السعودية صدارة الواردات إلى رأس الخيمة من دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2018، بنسبة 37 في المئة بإجمالي بلغ 137 مليون درهم، تلتها البحرين بإجمالي 126 مليون درهم وبنسبة 34 في المئة، ثم جاءت سلطنة عمان بإجمالي 90 مليون درهم بنسبة 24 في المئة، ثم الكويت بإجمالي 18 مليون درهم بنسبة خمسة في المئة من إجمالي واردات رأس الخيمة لعام 2018.

وفيما يخص إعادة التصدير إلى دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2018 فقد احتلت سلطنة عمان المرتبة الأولى بنسبة بلغت 86 في المئة، من البضائع المعاد تصديرها إلى دول المجلس وبإجمالي بلغ 759 مليون درهم، وحلت السعودية في المرتبة الثانية بإجمالي بلغ 102 مليون درهم وبنسبة 11.6 في المئة، تلتها البحرين بإجمالي 11 مليون درهم وبنسبة بلغت 1.5 في المئة، ثم الكويت بحوالي ستة ملايين درهم وبنسبة واحد في المئة من إعادة التصدير إلى دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2018.

#بلا_حدود