الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الإمارات الأولى عربياً في سرعة الإنترنت عريض النطاق

تقدّم ترتيب الإمارات 30 مركزاً في تصنيف دول العالم من حيث سرعة الإنترنت العريض خلال العام الجاري (2019)، لتحل في المرتبة الـ 67 عالمياً والأولى عربياً، وفقاً لدراسة مجموعة «كيبل دوت كو دوت يوكي»، وارتفع متوسط سرعة التحميل من 4.35 ميغابايت في الثانية إلى 9.62 ميغابايت، أي بنحو 121 في المئة.

ويمثل النطاق العريض أو الموجة العريضة Broadband وسيلة نقل عالية السرعة وعالية السعة يمكنها حمل إشارات من ناقلات شبكة مستقلة متعددة. ويتم ذلك على كبل واحد متحد المحور أو ليف بصري عن طريق إنشاء قنوات عرض نطاق مختلفة. يمكن أن تدعم تقنية النطاق العريض نطاقاً واسعاً من الترددات يتم استخدامه لنقل البيانات والصوت والفيديو عبر مسافات طويلة في وقت واحد.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي توفر سرعة إنترنت فوق 6 ميغابايت في الثانية، موضحاً أن 14 دولة من أصل 21 دولة عربية في التصنيف تأتي ضمن الدول الـ 100 الأبطأ في سرعة الإنترنت عريض النطاق، وتأتي اليمن في المركز الأخير عالمياً، حيث تعد الدولة الأبطأ بواقع 0.38 ميغابايت في الثانية. وعلى سبيل المثال، يتطلب تحميل فيلم 5 غيغابايت في اليمن أكثر من 30 ساعة، مقارنة بثماني دقائق في تايوان، الأسرع في العالم بسرعة 28 ميغابايت في الثانية.


وبلغ متوسط سرعة الإنترنت عريض النطاق عالمياً 11.30 ميغابايت في الثانية منتصف العام الجاري، بزيادة 20.6 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وتأتي زيادة المتوسط العالمي بفضل مساهمة الدول المتقدمة التي تمتلك بنية تحتية متطورة، وتشهد انتشاراً واسعاً للتكنولوجيا الحديثة.

وأشار التقرير إلى استمرار اتساع الفجوة بين البلدان المتطورة والنامية، حيث أضافت البلدان الـ 100 الأكثر تطوراً 4.08 ميغابت في الثانية في سرعة الإنترنت حتى مايو من العام الجاري، فيما بلغ معدل إضافة الـ 100 دولة الأقل تطوراً 0.47 ميغابايت في الثانية.

وزادت الـ 100 دولة المتقدمة متوسط سرعة النطاق العريض 25.63 في المئة بحلول منتصف العام الجاري، بينما زاد متوسط سرعة النطاق العريض 23.77 في المئة في الـ 100 دولة الأقل تقدماً.

وتشمل أنواع النطاق العريض خطوط المشترك الرقمي DSL، والأقمار الاصطناعية، وتتوافر اتصالات DSL بسرعات مختلفة للشركات والمنازل. قد يكون النطاق العريض متاحاً أيضاً عبر مودم الكبل، ما يعني أنه يمكن للمستخدمين الوصول إلى الإنترنت باستخدام نفس خدمة الكبل من مزودي كبلات التلفزيون الخاصة (الستالايت) دون التدخل في استخدام التلفزيون.
#بلا_حدود