الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

تصنيفات متقدمة للإمارات رغم تباطؤ التجارة العالمية

تصنيفات متقدمة للإمارات رغم تباطؤ التجارة العالمية

من اجتماع لجنة المبادرة الوطنية لتنمية الصادرات. (الرؤية)

بلغت قيمة صادرات العالم السلعية ما قيمته 19 تريليوناً و475 مليار دولار العام الماضي، محققة نمواً بنسبة عشرة في المئة، نتيجة الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط بنسبة 20 في المئة تقريباً بين عامي 2017 و2018، وفقاً لما قاله الوكيل المساعد لقطاع الشؤون التجارية بوزارة الاقتصاد، جمعة الكيت.

وتابع الكيت، خلال الاجتماع السادس للجنة المبادرة الوطنية لتنمية الصادرات، أن التوقعات تشير إلى استمرار وتيرة النمو المتباطئ للتجارة العالمية خلال عامي 2019 و2020 نتيجة تصاعد التوترات التجارية وزيادة نسبة عدم الاستقرار للاقتصاد العالمي، موضحاً أن أحد أسباب الانخفاض في نمو التجارة العالمية في 2018، كان ضعف الطلب على الواردات في أوروبا وآسيا، التي تمثل 75 في المئة من إجمالي حجم التجارة العالمية، إلى جانب عوامل أخرى من أهمها، التعريفات والتدابير الوقائية المتخذة من دول عدة، وضعف النمو الاقتصادي العالمي بشكل عام، وتقلب الأسواق المالية والنقدية في البلدان المتقدمة، وغيرها.

وأوضح الكيت أنه على صعيد دولة الإمارات، احتفظت الدولة بتصنيفات متقدمة على تقارير منظمة التجارة العالمية، إذ تحتل المركز الـ 16 عالمياً للصادرات السلعية، والمركز الـ 22 عالمياً في صادرات الخدمات، فيما سجلت الدولة المركز الـ 20 عالمياً في الواردات من السلع، وأيضاً الـ21 عالمياً في الواردات من الخدمات.


وحول مؤشرات أداء التجارة الخارجية غير النفطية للإمارات، قال الكيت إن الدولة حققت نمواً إيجابياً في إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية خلال عام 2018 مسجلة تريليون و628 مليار درهم، وحققت الصادرات نمواً في حدود 11.6في المئة لتسجل 212 مليار درهم.