الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

بسبب الحرب التجارية.. الشركات الأوروبية أقل تفاؤلاً بتحقيق نمو في الصين



تشعر الشركات الأوروبية بنحو متزايد بعدم قدرتها على تحقيق نمو في السوق الصيني، متأثرة بالتباطؤ الاقتصادي في البلاد والحرب التجارية المستمرة مع الولايات المتحدة، وفقًا لبحث أجرته مؤخراً غرفة التجارة الأوروبية في الصين.

وأظهر البحث أن أقل من نصف الشركات الأوروبية تشعر بإمكانية تحقيق النمو في البلاد خلال العامين المقبلين.


وإلى جانب البيئة التجارية الصعبة، تواجه الشركات الأوروبية العاملة في الصين المزيد من القيود التي تحول بينها وبين الوصول إلى الأسواق المحلية.

ووجد البحث أنه على الرغم من أن الشركات الأوروبية تشترك في الكثير من المخاوف التي أبدتها الولايات المتحدة بالبيئة التجارية في الصين، إلا أنها تعارض إلى حد كبير فرض واشنطن المزيد من الرسوم الجمركية على بكين.

وتشعر الشركات بتأثير هذه الرسوم على صادراتها المتجهة إلى الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن معظم هذه الشركات لم تغير بعد استراتيجية عملياتها في الصين، إلا أنها تعتبر الحرب التجارية مصدر قلق رئيسياً لتطوير أعمالها في المستقبل.

وعلى الرغم من أن النمو السريع في الصين اجتذب على مدار العقود الماضية العديد من الشركات الأوروبية، إلا أن هذه الشركات ترغب في العمل ببيئة أكثر تكافؤاً وبيئة تشريعية تمكنها من تحديد مستقبلها بوضوح، إذ أفادت خُمس الشركات بأن اللوائح التشريعية في الصين يكتنفها الغموض، وأن هوامش أرباحها تأثرت نتيجة المعاملة التفضيلية الممنوحة للشركات المحلية، وأشارت في هذا السياق إلى محدودية الوصول إلى الأسواق المحلية، بالإضافة إلى عدم وضوع المسائل الإدارية والتحديات التي تواجه التواصل مع المسؤولين الحكوميين. وعلى العكس من ذلك، يتم التعامل مع الشركات الصينية في الاتحاد الأوروبي على قدم المساواة مع نظرائها المحليين، بما يضمنه لها القانون.

#بلا_حدود