الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021
No Image Info

ارتفاع طفيف في تكلفة الاتصالات خلال النصف الأول

ارتفعت أسعار الاتصالات المحلية خلال النصف الأول من العام الجاري بصورة طفيفة جداً بلغت واحداً في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بحسب مؤشرات المراكز الإحصائية بالدولة، لتظل السوق المحلية على تصنيفها وفق مؤشرات عالمية كأعلى الأسواق تكلفة على صعيد أسعار الإنترنت الثابت، وفي المرتبة الثالثة عربياً على صعيد أعلى أسعار اتصالات الهواتف المتحركة.

وأظهرت مؤشرات متخصصة في قياس كلفة المعيشة مثل «ناميبو» و«اكسباتستان» أن متوسط السعر الحالي للإنترنت الثابت، لا سيما المنزلي في دولة الإمارات يبلغ نحو 364 درهماً، فيما سجلت مؤشرات الهواتف المتحركة سعراً تراوح من 38 إلى 42 فلساً للدقيقة الواحدة.

وتوضح لوائح الخدمات وأسعارها على مواقع المشغلين الإلكترونية تنافساً على صعيد طرح الباقات الترويجية فيما يخص باقات الهواتف المتحركة، متضمنة الباقات الشاملة لخدمات الاتصالات والبيانات أو الباقات المخصصة لكل منها على حدة مع تباين الباقات وفق مشتركي الدفع المسبق والفواتير الشهرية، ومع الاختلاف أيضاً في تعرفة الاتصال للدقيقة للمكالمات المحلية أو الدولية من باقة لأخرى.

ويبلغ عدد مشتركي الدفع المسبق 15.7 مليون مشترك بحسب هيئة تنظيم الاتصالات، فيما يبلغ مشتركو الفواتير الشهرية 3.5 مليون مشترك.

وتقدم اتصالات نحو 26 باقة لمشتركي الهواتف المتحركة بنظام الفاتورة تجمع فيها بين دقائق الاتصالات المحلية والمرنة إلى جانب سعات البيانات المختلفة وبأسعار تبدأ من 80 درهماً وتصل إلى 1200 درهم شهرياً، إضافة لضريبة القيمة المضافة، فيما تقدم أربع باقات لمشتركي الدفع المسبق تتراوح أسعارها بين عشرة و75 درهماً للأسبوع الواحد.

وتقدم دو أربع باقات رئيسة تدمج خدمات الاتصالات والبيانات المتحركة لمشتركي الفواتير بأسعار تبدأ من 125 درهماً حتى 1000 درهم، إلى جانب أربع باقات أخرى لمشتركي الدفع المسبق تتراوح أسعارها بين 35 و150 درهماً شهرياً.

ويتنافس المشغلان في استحداث باقات الإنترنت الثابت مع إنهاء الاحتكار الجغرافي لتقديم هذه الخدمات، ويبدأ سعر خدمات الإنترنت المنزلي من 300 درهم ويصل إلى 1000 درهم مع اختلاف الخدمات ودمجها مع خدمات أخرى مثل خدمات التلفزيون الرقمي.
#بلا_حدود