الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

المصارف والمصانع والتجزئة تقود استثمارات الذكاء الاصطناعي محلياً

المصارف والمصانع والتجزئة تقود استثمارات الذكاء الاصطناعي محلياً
استحوذت المصارف والمصانع وتجارة التجزئة على النصيب الأكبر من استثمارات الذكاء الاصطناعي في الإمارات خلال العام الجاري، مع توقعات باستمرار هذا التوجه حتى 2022، بحسب شركة ألتيريكس العاملة في قطاع تحليل البيانات.

وقال نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للشركة، عبود غانم، على هامش منتدى الذكاء الاصطناعي في دبي، إن العديد من القطاعات أصبحت تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في عملياتها مثل توقع كميات النقود في ماكينات الصرف الآلي وعدد الزوار المتوقعين واحتمالات إصابة الشخص بأمراض مزمنة أو خطيرة.

وأوضح أن قلة الكفاءات المتخصصة يعد من أهم التحديات التي تواجه المجال خاصة مع ندرة البرامج الأكاديمية المتخصصة، مشيراً إلى أن حجم سوق البيانات بلغ 15 تريليون دولار عالمياً.


وذكر عبود أن استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي تشجع الشركات والمؤسسات على تطوير خدماتها والاستثمار في هذا المجال لتطوير الخدمات المقدمة للجمهور، لافتاً إلى أن حكومة الإمارات تقدر وجود 250 مليون معاملة ورقية على نطاق الحكومة سنوياً، ما يكبدها 190 مليون ساعة تضيع بسبب إنجاز المعاملات.من المتوقع نمو سوق الذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 83 في المئة، ليرتفع حجم السوق من 290 مليون دولار في 2019 إلى 530 مليون دولار بحلول عام 2022، وفقاً لشركة «آي دي سي» للأبحاث.83% نمو سوق المنطقة 202215


تريليون دولار حجم سوق البيانات عالمياً