الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

"الدار" تطلق أول مشروع لبيع الأراضي السكنية لجميع الجنسيات

"الدار" تطلق أول مشروع لبيع الأراضي السكنية لجميع الجنسيات
أطلقت شركة الدار العقارية مشروع "السعديات ريزيرف"، أول مشاريعها لبيع قطع أراضٍ سكنية في قلب جزيرة السعديات. وتبلغ قيمة المشروع 722 مليون درهم، ويضم 306 قطعة أرض مجهزة بالبنية التحتية اللازمة للبناء، ومتاحة للمشترين من جميع الجنسيات. ويعد "السعديات ريزيرف" أول مشروع قطع أراضٍ يتم إطلاقه في جزيرة السعديات منذ أن أصدرت الحكومة في أبريل الماضي قوانين جديدة تتيح للمشترين الأجانب شراء الأراضي بنظام التملك الحر في مناطق الاستثمار في أبوظبي.

وسيوفر المشروع البالغة مساحته 422,370 متراً مربعاً 306 قطع أراضٍ سكنية بمساحات مختلفة تتراوح بين 600 إلى 1400 متر مربع، وهي مناسبة لبناء منازل تتألف من 4 إلى 6 غرف نوم. ومن خلال المساحات المتنوعة لقطع الأراضي، يمنح المشروع للمشترين المحتملين المرونة لتصميم منازلهم بما يتناسب مع احتياجاتهم وأذواقهم. وسيتضمن المشروع مجموعة من المرافق بما في ذلك مراكز مجتمعية وحدائق ومدارس ومساجد ومنافذ تجزئة متنوعة.

ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء في الربع الأول من عام 2020 على أن يتم تسليم المشروع بحلول منتصف عام 2022.


وقال الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية طلال الذيابي، "تعتبر جزيرة السعديات واحدة من أبرز الوجهات الجاذبة في أبوظبي للزوار ومشتري المنازل الذين يتطلعون إلى الاستفادة من نمط الحياة العصري الذي توفره. ومن خلال إطلاق السعديات ريزيرف، نهدف إلى تلبية هذا الطلب والاهتمام المتنامي بمبيعات قطع الأراضي في الإمارة. ونعتقد أن هذا المشروع يوفر فرصة قيّمة للمشترين الذين يرغبون بامتلاك أراضٍ سكنية لبناء منازل تلبي احتياجاتهم وأذواقهم في موقع متميز على بعد دقائق من بعض أبرز المعالم الثقافية والتعليمية في العاصمة.


يذكر أن حكومة أبوظبي عقدت في يوليو الماضي شراكة مع الدار العقارية لتنفيذ مشاريع اجتماعية واقتصادية وبنية تحتية بقيمة 5 مليارات درهم في عدد من الوجهات الرئيسية في الإمارة. وفي إطار هذه الشراكة، كلّفت حكومة أبوظبي شركة الدار بمشروع استكمال أعمال تطوير البنية التحتية الرئيسية والمرافق العامة في جزيرة السعديات بتكلفة تقدر بنحو 2 مليار درهم. وسيسهم المشروع في تعزيز ودعم جهود ربط جزيرة السعديات بمختلف مناطق أبوظبي من خلال إنشاء الطرق والمرافق العامة. كما سيعزز المشروع جاذبية جزيرة السعديات من خلال تجهيزها بأفضل مرافق البنية التحتية الأساسية الأمر الذي سيستقطب المزيد من الاستثمارات إلى الجزيرة التي تعد اليوم من أشهر وأهم الوجهات العصرية في أبوظبي.