الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

"الطاقة" ثالث أكبر قطاع لأنشطة هواوي

"الطاقة" ثالث أكبر قطاع لأنشطة هواوي
وقال المدير العام للمشاريع التجارية بمنطقة الشرق الأوسط علاء الشيمي، على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي أن قطاع الطاقة، يمثل ثالث أكبر قطاع لأنشطة "هواوي" حيث تعمل الشركة حالياً مع 70 في المئة من شركات الطاقة في مقدمتها أكبر الشركات في منطقة إنتاج النفط مثل أدنوك وأرامكو.

وتتصدر السعودية و الإمارات أكبر أسواق الشركة في منطقة الشرق الأوسط، حيث يمثل السوق الإماراتي 25 في المئة من إجمالي مبيعات "هواوي" بالمنطقة في جميع المجالات، فيما تمثل الطاقة المتجددة حصة كبيرة من عمل الشركة في قطاع الطاقة وتتصدر الشركة القطاع العالمي في إنتاج ناقلات الطاقة الذكية من مشاريع الطاقة الخضراء إلى شبكات الطاقة الكهربائية، حيث تواكب تلك الحلول الحاجة إلى ناقلات تلائم التغيرات المناخية والظروف الجوية، ولاسيما في منطقة الخليج، إلى جانب توفيرها حلول التحكم عن بعد في مشاريع توليد الطاقة بما يقلل احتمالات المخاطر.

وأفاد بأن شركة هواوي حققت نمواً عالمياً في مبيعاتها بنحو 15 في المئة خلال 2019 متوقعاً استمرار النمو بشكل واضح رغم التحديات التي تواجهها في بعض الأسواق حالياً، وأرجع أسباب النمو إلى التطور بقطاع الاتصالات والتقنية، والتوجه نحو الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي، ما قد يرفع نسب النمو إلى نحو 25 في المئة حتى نهاية العام.


وأضاف أن هواوي ماضية في قيادتها لتحول قطاع الاتصالات إلى الجيل الخامس، حيث أبرمت عقوداً لإنجاز أكثر من 100 شبكة لأكبر مشغلي الاتصالات والتقنية في العالم، فيما تم بيع أكثر من 120 ألف محطة من الجيل الجديد حول العالم، ما يعزز خطواتها الواثقة على هذا الصعيد.


وأكد أن الشركة لا تقلق بشأن التنافسية العالمية في معظم حلول الذكاء الاصطناعي والجيل الخامس وإنترنت الأشياء، مع عدم امتلاك الشركات الأخرى لحلول تضاهي ما تقدمه هواوي، بما فيها الشركات الأمريكية، متابعاً أن حجم الأعمال هو ما يحدد مكانة الشركات عالمياً، وبالتالي قوتها السوقية. إذ حققت هواوي عوائد بلغت 180 مليار دولار خلال 2018 ووصلت الى 60 مليار دولار منذ بداية العام الجاري، فيما تصل الشركة حالياً لكافة أسواق العالم بلا استثناء.