الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

"الاقتصاد": 10% النمو السنوي لاقتصاد الفضاء



يبلغ معدل النمو المستهدف لاقتصاد الفضاء في السوق المحلي 10% سنوياً، وفقاً لمؤشرات وزارة الاقتصاد التي تستند إلى إدخال برامج صناعية متطورة للقطاع المحلي كالبرمجة وتصنيع الروبوتات وأجزاء الأقمار الإصطناعية وتعزيز مكانة الدولة في قطاع النقل الفضائي وتضاعف الاستثمار في قطاع الصناعات الفضائية.

وأوضحت الوزارة أن عدد الشركات المسجلة بقطاع اقتصاد الفضاء تبلغ حوالي 57 تعمل في مختلف الأنشطة فيما يضم القطاع مابين 1500 و2000 موظف ويتوقع نمو العدد بشكل واضح خلال السنوات القليلة المقبلة مع ارتفاع الاستثمارات وتوسع المشاريع وتعزيز برامج التأهيل والتدريب الفني.


وحددت وزارة الاقتصاد عشرة مشاريع ومبادرات رئيسية لتعزيز بنية إقتصاد الفضاء الوطني التي تضم متابعة خطة إطلاق الأقمار الصناعية من خلال أقمار الاتصالات والأنشطة البيئية وإستكمال مخطط المطار الفضائي في أبوظبي وتشييد مجمع صناعي محلي لإنتاج الأقمار الإصطناعية بنسبة 100 في المئة وتنفيذ مشروع مختبر إنعدام الجاذبية واطلاق منصة المريخ 2117 الذكية لتعزيز الخبرات في علوم الفضاء وإنشاء منصة بيانات علماء الفضاء العرب وتشكيل المجلس العالمي لإستيطان الفضاء بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية العالمية. وتضم المبادرات تعزيز البنية التحتية للبحث من خلال إنشاء حزمة من المختبرات العلمية والإستثمار في العقول البشرية من خلال تأهيل الكوادر الفنية في مجال الهندسة الفضائية إلى جانب الإستثمار في مجال التعليم الفضائي من خلال اطلاق المؤسسات والجامعات المختصة.

وأوضحت الوزارة أهمية تعزيز البنية التشريعية التي تتيح ارتفاع حجم الإستثمار الأجنبي وجذب صناعات جديدة وأنماط مستحدثة من الشركات سواء في التصنيع المباشر او التوريدات للقطع الصناعية والتقنيات والحلول المتعلقة بأنشطة الأقمار الاصطناعية وقطاع النقل الفضائي واطلاق قانون الاستثمار الأجنبي المباشر بما يسهل توسيع الشراكات مع الدول والمرونة بمنح التسهيلات الإستثمارية لرؤوس الاعمال والشركات العالمية مع إتاحة نسبة تملك 100 في المئة ومنح إقامات طويلة الأمد لأصحاب الاعمال في صناعات الفضاء فضلاً عن الدعم الحكومي للعمليات التشغيلية لتلك المشاريع لاسيما الصناعية وبدء تطبيق التعرفة الجديدة لكهرباء المصانع والتحول نحو الطاقة المتجددة.
#بلا_حدود