الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

50% حصة الإمارات من تمويل شركات التكنولوجيا الناشئة إقليمياً

حققت عمليات التمويل للشركات الناشئة العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً بنسبة 66% لنحو 238 شركة ناشئة وبلغت قيمة التمويلات 1.7 ميار درهم من بينها 864 مليون درهم للشركات الناشئة العاملة في الإمارات خلال النصف الأول من عام 2019، حيث حازت الإمارات نحو 50% من هذه التمويلات، وفقاً لمؤسسة ماغنت المختصة في رواد الأعمال والشركات الناشئة.

وقال المدير العام لمدينة دبي للإنترنت عمار مالك إن قيمة الاستثمارات التراكمية في المدينة وصلت إلى 17 مليار درهم لنحو 1600 شركة عاملة في المدينة توظف قرابة 25 ألف موظف.

وأضاف: نستهدف زيادة عدد موظفي المدينة إلى 40 ألف موظف خلال السنوات الـ5 إلى الـ7 المقبلة من خلال استهداف المواهب والمبتكرين لجذبهم للعمل في المدينة.

وسجل مالك اهتماماً قوياً من الشركات والمواهب بمركز الابتكار للمدينة الذي يحتضن حالياً ما بين 400 و500 شخص، كاشفاً عن شروع المدينة في إنجاز المرحلة الثانية للمركز على مساحة 1.8 مليون قدم مربعة خلال سنة من الآن.

وأشار إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تحوز نحو 60% من إجمالي الشركات العاملة في المدينة، لافتاً إلى أن حاضنة الأعمال للمدينة «أن 5» تحتضن 230 شركة ناشئة باستثمارات بلغت 200 مليون درهم.

وذكر مالك أن طبيعة الشركات الموجودة في «أن 5» لم تعد تقتصر على التجارة الإلكترونية فقط، بل امتدت إلى الابتكار والاختراع، حيث اخترعت إحدى الشركات نظاماً فريداً في تعليم وتدريب أصحاب الهمم، وأخرى سجلت اختراعاً في قطاع الزراعة يقوم على استخدام الطائرات دون طيار في الزراعة.

ولفت مالك إلى أن حاضنة الأعمال وفرت نحو 250 فعالية مختلفة للشركات العاملة في المدينة من خلال ورش تدريب لقاءات مع مستثمرين وممولين وغيرها.

وبحسب مالك، فإن مدينة دبي للإنترنت نجحت خلال العام الجاري في استقطاب شركات كبيرة عاملة في قطاع التكنولوجيا منها شركة سنست الصينية وشركة توتوم المختصة في الخرائط الإلكترونية عالمياً، إضافة إلى قرب افتتاح شركة هواوي لأكبر مركز إقليمي في المدينة، حيث سيحتوي هذا المركز على تكنولوجيا متطورة جداً لم تخرج أبداً من الصين لأي مكان.

#بلا_حدود