الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

ابتكارات الخدمات الذكية تتصدر فعاليات «جيتكس»

تصدرت ابتكارات الخدمات الذكية فعاليات اليوم الثاني من معرض جيتكس، حيث تبارت الهيئات والمؤسسات الحكومية في اليوم الثاني من فعاليات الدورة الـ39 من معرض أسبوع جيتكس للتقنية في الكشف عن خطط التحول الرقمي وتوسيع رقعة الخدمات الذكية التي تمس مختلف جوانب الحياة اليومية للمواطنين والوافدين، حيث كشفت اقتصادية دبي عن سجل تجاري موحد عبر منصة خدمات البلوك تشين، يتيح للأفراد والمؤسسات الاطلاع بشفافية على أنشطة الأعمال في دبي، فيما أطلقت دبي الذكية 27 خدمة ذكية جديدة، تغطي الإقامة والإسكان والتعليم والتنقل وتبرعات الوقف الخيري، بينما كشفت هيئة تنمية المجتمع عن مبادرة لأتمتة خطط التمكين بالذكاء الاصطناعي.

وأطلقت محاكم دبي خدمة الزواج الذكي بلا أوراق في خطوة للتحول الحكومي الرقمي.

وقالت رئيسة وحدة التميز المؤسسي في إدارة الأحوال الشخصية مها البستكي إن محاكم دبي قدمت خدمة الزواج الذكي، الخدمة الذكية والتي ستدخل حيز التنفيذ في 2020 لتكون كل خدمات محاكم دبي ذكية في حكومة لا ورقية،

وأشارت إلى أن تطبيق الزواج الذكي يمكن تحميله على الهواتف الذكية للمأذونين المعتمدين وهو متاح لأفراد المجتمع المستفيدين من الخدمة عبر تحميل التطبيق وتعبئة البيانات ويحتوي التطبيق على قائمة المأذونين المعتمدين ويتم اختيار المأذون الذي يريده المتعامل ووفق من يختارون يحضر المأذون ويستكمل المعاملات.

وأكدت البستكي أن المحكمة تحتاج إلى 10 مستندات من صور هويات وفحص طبي وغيرها في كل عقد زواج وبدل كل هذه الإجراءات سيتم عبر التطبيق عقد الزواج في اللحظة نفسها وبمجرد التوقيع من الطرفين على عقد الزواج الذكي يصل الإشعار للمدقق الذي لديه البرنامج ويرسله بعد التدقيق إلى القاضي ونرد عليهم في الفترة الصباحية خلال ساعة.

وفي خطوة تنقل التحول الرقمي إلى مستوى جديد، وقعت اقتصادية دبي اتفاقية شراكة مع «دبي بالس» وهي مبادرة مشتركة بين دبي الذكية وشركة دو بهدف انتقال منصة سجل الأعمال الموحد التي تم إنشاؤها بتقنيات البلوك تشين، ما يتيح للأفراد والمؤسسات الاطلاع بشفافية على أنشطة الأعمال في دبي.

وتسعى اقتصادية دبي من خلال هذه الخطوة إلى تحقيق التكامل في البيانات المتاحة لمختلف الجهات الراغبة في المشاركة، وذلك باستخدام أحدث أنظمة الذكاء الاصطناعي في تقديم خدماتها الحكومية، الأمر الذي يعزز من المكانة التجارية وموقع إمارة دبي كواحدة من أذكى مدن العالم.

وتوفر منصة البلوك تشين حلولاً متطورة تساعد جهات إصدار التراخيص من إدارة تراخيصها التجارية وسجلات الشركات.

أطلقت دبي الذكية ضمن مشاركتها في «أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2019» حزمة من الخدمات الحكومية الجديدة ضمن تطبيق «دبي الآن» الشامل لجميع الخدمات الذكية في إمارة دبي، بهدف توسيع دائرة الخدمات الذكية وتسهيل الوصول إليها من خلال منصة واحدة.

ويبلغ عدد الخدمات الذكية الجديدة التي أطلقتها 27 خدمة في مجالات الإقامة والإسكان والتعليم والتنقل وتبرعات الوقف الخيري، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ودائرة الأراضي والأملاك، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر.

وتسعى الخدمات الجديدة إلى تسهيل مختلف المعاملات اليومية التي تهم كل أفراد المجتمع في إمارة دبي، بما يضمن سهولة ودقة الإجراءات من خلال منصة ذكية موحدة، ويضفي المزيد من المرونة والكفاءة على تلك المعاملات. حيث تأتي الخدمات الجديدة ضمن خطة متكاملة لتنفيذ منظومة التحول الرقمي في دبي.

ومع إضافة حزمة الخدمات الجديدة، يتسع نطاق خدمات منصة «دبي الآن» ليشمل 88 خدمة تقدمها 30 جهة مشاركة، من خلال تقديم تجارب متكاملة للمتعاملين عبر منصة واحدة.

وتعد حزمة الخدمات الجديدة إضافة نوعية لمحفظة تطبيق «دبي الآن» الذكية وتلمس العديد من القطاعات الحيوية داخل المجتمع، حيث تأتي في إطار جهود دبي الذكية للارتقاء بالخدمات الحكومية، ودعم تحولها الذكي بما يواكب استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية الهادفة إلى تحويل كافة المعاملات الحكومية إلى معاملات رقمية بالكامل بحلول 2021، إضافة إلى تحقيق هدفنا الأسمى والمتمثل في جعل دبي أسعد وأذكى مدينة على مستوى العالم.

وتندرج الخدمات التي توفرها المنصة ضمن 10 قطاعات في المدينة تشمل: الأمن والعدل، والمواصلات العامة، وتأشيرات الإقامة، التنقل، والصحة، والأعمال والتوظيف، والتعليم، والإسكان، والإعلام والسفر وغيرها من الخدمات.

وتوفر الخدمات الرقمية عدد المرات التي يحتاج فيها الأفراد إلى زيارة مراكز خدمة المتعاملين سنوياً من 23 مرة إلى 9 مرات، ما يوفر 28 ساعة للشخص الواحد.

وكشفت هيئة تنمية المجتمع عن عزمها أتمتة خطط التمكين في كل بيانات المسجلين الذين تتعامل معهم في النظام عبر أخذ معلومات شاملة بزاوية درجة 360 عن كل مسجل لديها ووضعها في إطار نظام «تعلم الآلة» والاعتماد على الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات وأتمتة خطط التمكين.

ويقوم المتعامل بوضع كل تحدياته في النظام ومن ثم يقوم النظام بوضع الخطة المناسبة للتمكين ويتواصل مع الجهات المناسبة المنفذة ويستعرض النظام خطط التنفيذ في الوقت ذاته لتوفير التنمية المستدامة وإيجاد الفرص المناسبة للموارد.

وأكد يوسف محمد بن لاحج الفلاسي مدير إدارة التمكين المالي في هيئة تنمية المجتمع أن البرامج تعالج كل التحديات عبر أتمتة العمليات التي تسهل عمليات الموارد البشرية التي توفر الوقت والجهد وبأقل عدد ممكن من الأفراد.

وأوضح أن الهيئة تتعامل مع فئات مختلفة في هيئة تنمية المجتمع منها فئات الأكثر عرضة للضرر في المجتمع التي قد يغيب عنها بعض الخدمات وجزء كبير منهم فاقد القدرة على اتخاذ القرارات الحياتية مثل كبار السن والمطلقات والأرامل وذوي الدخل المحدود والخارجين من السجن والمتعافين من الإدمان ومجهولي النسب واليتامى والمعنفين.

وبيّن أنه وفقاً للقانون فإن الفئة التي تندرج ضمن الفئة المسجلة والمستحقة للدعم هي من 18 إلى 40 سنة وتواجه تحديات تمنعها من العمل.

#بلا_حدود