الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

الإمارات من أبرز المراكز والوجهات المالية الإسلامية لإدراج الصكوك



أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع الدكتور عبيد سيف الزعابي، أن الإمارات أصبحت إحدى أبرز المراكز والوجهات المالية الإسلامية المفضلة لإدراج الصكوك نظراً لأنها تقدم نظاماً قانونياً وسلطة قضائية تتماشى مع مبادئ الشريعة الإسلامية. جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة في منتدى "تطوير أسواق الصكوك فـي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث احتمالات النمـو والاعتبارات المتعلقة بالسياسات" الذي عقد في أبوظبي بالتعاون مع كل من مجلس الخدمات المالية الإسلامية، واللجنة الإقليمية لأفريقيا والشرق الأوسط، التابعة للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية "أيوسكو"، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وجمعية الخليج للسندات والصكوك، ووكالة إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية.

وأضاف أنه حسب مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لسنة 2017 فإن الإمارات تبوأت المركز الثاني بعد ماليزيا وفق معيار القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة.


وتوقع الزعابي أن يصل إجمالي أصول التمويل الإسلامي إلى 3.5 مليون دولار بحلول عام 2021، ونوه لتقرير صادر عن "تومسون رويترز" قدرت فيه أن الصناديق الإسلامية سوف تنمو على الأقل بقيمة 77 مليار دولار في 2019.

وأعلن أن هيئة الأوراق المالية والسلع تدرس خطة لتنظيم معاملات سوق رأس المال غير المُدرجة، وتنظر في تأسيس وكالات تصنيف محلية لتحفيز إصدار صكوك تجزئة بالعملة المحلية من جانب قطاع الشركات.
#بلا_حدود