الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

رواد الأعمال: اهتمام استثماري بتمويل المشاريع التقنية للشباب



تحظى المشاريع الابتكارية للشباب والمرتبطة بقطاع التكنولوجيا والمعلومات باهتمام من صناديق الاستثمار ومنصات التمويل التي تقوم بدور الوسيط بين أصحاب التمويل من المستثمرين وبين أصحاب المشاريع، حسب ما أكده رواد أعمال استطاعوا تنمية مشاريعهم وتحويل أفكارهم لحقيقة على أرض الواقع، مؤكدين حصولهم على دعم تمويلي بكلفة أقل من القطاع المصرفي، مشيرين إلى أهمية دور حاضنات الأعمال، في تخفيف الأعباء التمويلية عنهم.

وأرجع رواد الأعمال هذا الدعم للعائد الاستثماري المجدي، فضلاً عن الدعم الحكومي للقطاع، الذي يعد أساسياً في استراتيجيات الدولة.


وقال الرئيس التنفيذي لشركة تاسقات، عمر أبوياسين، إن عملية التمويل في قطاع تقنية المعلومات ليست بالصعوبة التي يواجهها رواد الأعمال في بقية القطاعات.

وأوضح أن رواد الأعمال في قطاع الابتكار والتكنولوجيا يحظون باهتمام كبير من مستثمرين محليين وأجانب وبصناديق استثمارية كبيرة ومتوسطة توفر التمويل اللازم للمشروع مقابل نسبة من الأرباح.

وأكد على أهمية حاضنات الأعمال في أبوظبي ودبي للإنترنت وواحة دبي للسيليكون التي توفر شبكات تواصل مع مختلف المهتمين بالاستثمار في القطاع، مشيراً إلى أن الحاضنات سهلت على الرواد التواصل مع المستثمرين.

وأشار أبوياسين إلى أن مسرعات حكومة دبي أسهمت في إيجاد خيارات تمويلية لرواد الأعمال من قبل الصناديق والشركات المهتمة بقطاع المعلومات، لافتاً إلى أن إدراك المستثمرين لأهمية القطاع المعلومات سهل من عملية رعاية مشاريع رواد الأعمال خاصة في ظل توجه حكومة الإمارات إلى التركيز على الابتكار والتقنية والذكاء الاصطناعي والروبوتات.

ويرى رائد الأعمال حمد الشامسي أن العمل في قطاع تكنولوجيا الاتصالات يختلف عن بقية القطاعات من حيث إمكانية إيجاد البديل للتمويل، مضيفاً أن هناك اهتماماً كبيراً من المستثمرين الراغبين في دخول القطاع لما يوفره من عائدات استثمارية.

وأشار إلى أن الإمارات متفردة في دعم ورعاية رواد الأعمال في القطاع من خلال حاضنات الأعمال التي توفر شبكات التواصل مع صناديق استثمارية محلية وأجنبية.
#بلا_حدود